fbpx
مجتمع

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ترصد “خروقات” في تقريرها السنوي

قالت إن الأطفال تعرضوا إلى جميع أنواع الانتهاكات محذرة من خطورة استغلالهم الجنسي

اعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن الأطفال أكثر الفئات عرضة للحرمان وانتهاك للحقوق. وأضافت في تقريرها السنوي حول انتهاكات حقوق الإنسان التي تابعتها خلال سنة 2010، أن السلطات لم تنفذ المخططات التي وضعتها في إطار التزاماتها الدولية بخصوص حقوق الطفل. إذ مازال الأطفال، حسب التقرير ذاته، يتعرضون للعديد من أنواع الانتهاكات، وفي مقدمتها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى