fbpx
الرياضة

مشاكل ليل تلاحق عوبادي

كشفت ابتسام عوبادي، زوجة لاعب المنتخب الوطني منير عوبادي، رغبتها في أن ينتقل إلى ناد آخر، بسبب انعدام الأمان الذي تعانيه في ليل الفرنسي.

وأكدت ابتسام عوبادي في تصريح لجريدة ”ليكيب” الفرنسية أنها لا تشعر بالأمان، منذ تعرض منزلها للاقتحام من قبل مجهولين في شتنبر الماضي، وعاشت لحظات عصيبة بسبب ذلك.

وأوضحت زوجة عوبادي أن قرار الرحيل عن ليل لا علاقة له بمسؤولي النادي، الذين يتفهمون قرارها، وإنما بما تعانيه بسبب عدم الأمان بالمدينة، وأن وجود زوجها رفقة المنتخب الوطني بالغابون، لا يجب أن ينسيه التفكير في البحث عن فريق آخر، ليلعب له بعيدا عن ليل ومشاكلها.

وأضافت ابتسام عوبادي أن جميع اللاعبين المحترفين وضعوا نظام الإنذار بالخطر في بيوتهم، جراء السرقات والاعتداءات التي يتعرض لها الناس في ليل، مؤكدة أنها لا ترغب في تكرار التجربة التي عاشتها.

وأبدى عوبادي رغبته في الرحيل عن ليل، وتلقى عروضا من عدة أندية فرنسية وإسبانية في الآونة الأخيرة، غير أن مشاركته في نهائيات كأس إفريقيا أجلت الحسم في العروض.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى