fbpx
الرياضة

الفرصة الأخيرة

21رونار يشحن لاعبيه لتفادي الخروج المبكر وتوغو يراهن على لوروا وأديبايور

يلعب المنتخب الوطني ورقته الأخيرة، عندما يواجه نظيره التوغولي اليوم (الجمعة) بملعب أوييم، انطلاقا من السابعة بالتوقيت المغربي، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا بالغابون 2017.

ويقود هذه المباراة الحكم المالي محمدو كيتا، بمساعدة الكامروني إيفاريست مينكواند والغيني أبوبكر دومبويا.

ويلعب المنتخب الوطني الكل للكل من أجل الفوز على توغو، وتفادي الخسارة غير المنتظرة أمام الكونغو في الجولة الأولى، إلا أن مهمته لن تكون سهلة، بالنظر إلى الأداء المقنع للتوغوليين في مباراتهم أمام كوت ديفوار.

وتسببت هزيمة المنتخب الوطني في مباراته الأولى في إحباط وتذمر في صفوف لاعبيه وكافة مكوناته، إذ بات قاب قوسين أو أدنى من مغادرة كأس أمم إفريقيا من الباب الضيق إذا مني بهزيمة ثانية تواليا.

ويوجد المنتخب الوطني تحت الضغط، بعد صدمة البداية، إذ عليه خوض مباراة توغو بشعار الفوز، حتى يبقي على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني، فيما يعول التوغوليون على تجربة المدرب كلود لوروا وخبرة العميد مانويل أديبايور.

ورغم أن توغو دخل المسابقة المنتخب الأضعف في المجموعة الثالثة، خاصة أنه كان آخر المتأهلين إلى النهائيات، إلا أنه نجح في قلب كل التكهنات، بعد المستوى الجيد، الذي أظهره أمام كوت ديفوار، عندما أرغمه على التعادل دون أهداف في الجولة الأولى.

وإذا كان هيرفي رونار، الناخب الوطني يعتزم القيام بتغييرات، سواء على مستوى التركيبة البشرية، أو في نظام اللعب، خاصة بعد الانتقادات، التي وجهت له، بسبب اختياراته، فإن كلود لوروا يتجه إلى الاحتفاظ بالتشكيلة نفسها، مع مراهنته على عنصر التجربة المتمثل في مانويل أديبايور والمهاجم المتألق ماتيو كانغني دوسيفي.

وبخلاف المنتخب الوطني، الذي خالف كل التوقعات، بعد انطلاقته الخاطئة، تلقى منتخب توغو إشادة كبيرة عقب ظهوره المشرف في المباراة الأولى، والتي أربك فيها كل حسابات المنتخب الإيفواري، حامل لقب النسخة الماضية.

عيسى الكامحي (موفد الصباح إلى الغابون)

التشكيلتان المحتملتان

المنتخب الوطني

منير المحمدي وحمزة منديل والمهدي بنعطية ومروان داكوسطا ونبيل درار ومروان سايس، أو يوسف أيت بناصر، وكريم الأحمدي وامبارك بوصوفة والمهدي كارسيلا ويوسف العربي ويوسف النصيري.

منتخب توغو

كوسي أكاسا وسادات أكوريكو، وأتاكورا للاويل وكودجو فودوح لابا وجاكيس أليكسيس وفلود أما أييت وإمانيول أديبايور وماتيو دوسيفي وسيرج كاكب وبيلبو إهلاس ودجين أورتيغا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى