fbpx
حوادث

محاكم الأسرة… بيروقراطية إدارية وجمود قضائي

لم تواكب تطور المجتمع وأحكامها المتناقضة أجهزت على فلسفة المدونة

عندما أحدثت محاكم الأسرة كانت الغاية منها هو تخفيف العناء على المتقاضين وبلورة فلسفة القضاء في خدمة المواطن، لأجل تحقيق الأمن القضائي، وزاد من أهمية الأسرة ما تضمنه الدستور الجديد الذي أكد في الفصل 32 منه على الأهمية التي تحظى بها إذ تعد الخلية الأساسية للمجتمع.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى