fbpx
حوادث

كثرة الملفات وبطء الإجراءات في محاكم الأسرة

تطبيق مدونة الأسرة خلق تناقضات أثارت استياء الجمعيات النسائية

تبقى سنة 2004 عالقة في الأذهان، ففي تلك السنة صدرت مدونة الأسرة التي ألغت مدونة الأحوال الشخصية، فأبدت العديد من الهيآت النسائية ارتياحا، سيما أنها استجابت لأغلب مطالب الحركة النسائية في العدل والمساواة بين الجنسين، ثم توالت السنون وكشف تطبيق المدونة  بعض العراقيل تتلخص في تناقض الأحكام وبطء الإجراءات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى