fbpx
الرياضة

ملعب أوييم يصدم ضيوفه

DSC 91291الأشغال لم تكتمل وحالة طوارئ قصوى في محيطه والصينيون غير مستعجلين

صدم ملعب أوييم وفود ومسؤولي منتخبات المجموعة الثالثة، عندما وقفوا على سير الأشغال به أول أمس (السبت).

وفوجئ مسؤولو وصحافيو منتخبات المغرب والكامرون وتوغو والكونغو الديمقراطية ببطء الأشغال، وعدم اكتمالها على بعد 24 ساعة من انطلاق مباراة المنتخبين الإيفواري والتوغولي اليوم (الاثنين).

ولوحظ عمال غابونيون وصينيون يواصلون عمليات الصيانة وترميم الطرقات وتبليط المدرجات، إضافة إلى إصلاحات مازالت جارية في مقصورات المنصة الشرفية.

وعاين «الصباح الرياضي» عدم اكتمال الأشغال في أغلب مرافق الملعب، خاصة قاعة الندوات الصحافية، التي بدت خالية من المقاعد، كما لم تجهز بعد بمنصة المدربين والكاميرات، وكذلك الشأن بالنسبة إلى منصة الصحافة، التي بدت بدورها دون مقاعد وحواسيب، مع غياب الأنترنيت.

وبدا جليا عدم تنظيف فضاءات أخرى من خلال ظهور أزبال مترامية بجانب العديد من مرافق الملعب.

وشكلت مدرجات الملعب وهندسته، الاستثناء، إذ بدت بجودة عالية من خلال استجابتها للمعايير الدولية، كما أن عشب الملعب أصبح جاهزا للمباريات، علما أنه احتضن مباراة تجريبية جمعت فريقا أوييم وبيطام.

ورغم صدمة زوار الملعب، إلا أن مسؤولي الشركة الصينية يواصلون أشغالهم بهدوء ودون استعجال، كما هو حال الغابونيين، فيما بدت اللجنة المنظمة واثقة من قدرة العمال على إنهاء الأشغال قبل انطلاق المنافسة بأوييم، طالما أن أرضية الملعب أصبحت صالحة، فيما لا يشكل محيطه وبعض مرافقه أدنى مشكل بالنسبة إليها.

ويتوفر ملعب أوييم على 22 ألفا و500 مقعد مرقم، وأرضية صالحة لإجراء المباريات، كما أن هندسته تغري كل الزائرين.

عيسى الكامحي (موفد «الصباح» إلى أوييم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى