fbpx
الرياضة

النهيري والحداد يغادران الأسود

DSC 4584رونار خيرهما بين البقاء أو الرحيل ويؤكد ألا مشكل في تقليص اللائحة إلى 20 لاعبا

رفض محمد النهيري، لاعب الفتح الرياضي، وإسماعيل الحداد، لاعب الوداد الرياضي، مقترح مرافقة المنتخب الوطني إلى الغابون، وفضلا العودة إلى المغرب، بعد استبعادهما من اللائحة النهائية المشاركة في ”الكان”.

وعلم ”الصباح الرياضي” أن الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني، خير اللاعبين بين البقاء ضمن وفد الأسود المتوجه إلى الغابون والتدرب رفقة المجموعة، أو العودة من أبو ظبي مباشرة إلى المغرب.

وقرر اللاعبان الرجوع إلى المغرب، أول أمس (الخميس)، بعد أن تأكد لهما أن هيرفي رونار لن يعتمد عليهما في مباريات كأس إفريقيا للأمم، سيما أن الجامعة  الملكية المغربية لكرة القدم أخبرتهما أنهما سيضطران إلى متابعة المباريات من المدرجات، ولن يكون بإمكانهما البقاء في دكة الاحتياط.

وحسب معطيات ”الصباح الرياضي”، فإن اللاعبين فضلا العودة إلى المغرب، من أجل الاستفادة من فترة راحة قبل استئناف استعداداتهما رفقة فريقيهما، للشطر الثاني من البطولة الوطنية، ودوري عصبة أبطال إفريقيا المقرر انطلاق منافساته في فبراير المقبل.

من جهة ثانية، أخبر هيرفي رونار اللاعبين قبل التوجه إلى الغابون أن حضوره نهائيات كأس إفريقيا بمنتخب مكون من عدد أقل من اللاعبين لن يطرح له أي مشكل في التعاطي مع مباريات الدور الأول.

وقال رونار للاعبين إن بقاء 20 لاعبا بالمنتخب الوطني سالمين لن يثير بالنسبة إليه أي مشكل في المنافسة على لقب كأس إفريقيا للأمم، وإنه قادر على خوض المباريات منقوصا بثلاثة لاعبين إن اقتضى الحال.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى