fbpx
مجتمع

تسعيرة النقل أرهقتنا

20160322 200123 7895«نطالب بتخفيض تسعيرة النقل من وإلى قرية با محمد». مطلب ملح رفعته فعاليات  سياسية وجمعوية وحقوقية ووداديات أحياء سكنية بقرية با محمد ناحية تاونات، التأم ممثلوها في سكرتارية «نداء الكرامة» للاحتجاج من أجل الضغط على مختلف وسائل النقل لمراجعة تلك التسعيرة المرتفعة مقارنة مع خطوط أخرى.

واستنكرت ما أسمته «الهجمة الشرسة على القدرة الشرائية للسكان» عبر «الزيادات الصاروخية والمجحفة في تسعيرة النقل من وإلى المنطقة»، و»محاولة الإجهاز على ما تبقى من أبسط حقوق ومكتسبات المنطقة عبر اللجوء إلى التهجير القسري لحافلة النقل الوحيدة التي تربط قرية با محمد بمدينة طنجة ومدن الشمال».

واستغرب 35 إطارا وقعوا عريضة استنكارية، عدم مراعاة مصالح السكان خاصة أن طنجة وجهة رئيسية لشباب المنطقة، مطالبين بإحداث خط حافلة القرية طنجة تلبية لمطالب السكان المتزايدة على هذا الخط، وإحداث محطة طرقية لتنظيم قطاع النقل بالمنطقة، وبناء قنطرة على واد سبو بمعايير تقنية حديثة.

واستنكر شباب المنطقة ما أسموه «المضايقات التي تتعرض إليها حافلة النقل الطرقي الرابطة بين القرية وطنجة»، مستغربين سحب دركيين نهاية الأسبوع الماضي لأوراق الحافلة»، بعدما سبق لمواطنين التدخل في فترة سابقة لتأمين خروج وانطلاقة الحافلة في الاتجاه المقصود بسبب احتجاجات لأرباب الطاكسيات.

وخاض شباب المنطقة احتجاجات متواصلة على محاولة تهجير هذا الخط إلى تاونات على غرار مصالح خارجية أخرى، أثمرت مفاوضات مع سائقي وأرباب سيارات الأجرة الكبيرة، التي اضطروا إلى تخفيض ثمن نقل المسافرين بين قرية با محمد وفاس، من 30 درهما إلى 25  للفرد الواحد.

ويطمح شباب منطقة قرية با محمد إلى تخفيض كل تسعيرات النقل، سيما بين المنطقة ومختلف المناطق التابعة لإقليم تاونات المرتبطة بشكل مباشر بخطوط، والاستجابة إلى كل المطالب التي سطرتها سكرتارية «نداء الكرامة» منذ بزوغها إلى الوجود قبل أسابيع خلت عقب احتجاجات متواصلة.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى