fbpx
مجتمع

صينيون بمستشفى محمد الخامس بمكناس

قام وفد طبي من الصين، أخيرا، بزيارة للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس بهدف تفقد الأطقم  الطبية الصينية التي تباشر عملها ببعض المصالح الاستشفائية في العديد من التخصصات، فضلا عن تقديم مجموعة من المعدات والآليات البيوطبية مساهمة وإعانة من هذه الدولة إلى المغرب،  في إطار  تعميق ودعم  التعاون الثنائي بين البلدين.

وتكون الوفد الصيني، الذي ترأسه المنسق العام للبعثات الطبية بمختلف مستشفيات مدن وأقاليم المملكة، من المسؤول عن المعدات الطبية واللوجيستيك، ورئيس المصالح الاقتصادية التابعة للبعثات الصينية، فضلا عن  طاقم البعثة الصينية الموجودة في إطار المهمة الطبية بالمستشفى.

ورحبت كلمات للمناسبة بالتعاون المثمر المتجلي في البعثات الصحية إلى المغرب  وفق بروتوكول اتفاقية التعاون التي يعود تاريخها إلى أكثر من أربعين سنة، مؤكدة أن من شأن هذا الفعل الإنساني أن يعزز وجود العرض الصحي بالمغرب، وأن يكون بمثابة إضافة نوعية من شأنها أن ترتقي بالخدمات الصحية المقدمة إلى المواطنين.

وعبر الصينيون والمغاربة عن استعدادهم لاستثمار حلقات التواصل المتبادل بين البلدين وتطوير علاقات الصداقة المتميزة بين البلدين على جميع  المستويات والأصعدة خاصة المجال الصحي.

وقدم الوفد الصيني شروحات حول محتويات المعدات والآليات المقدمة للمستشفى وهي عبارة عن لوازم طبية وجراحية، قبل أن يقوم الوفد بجولة في بعض مرافقه، ضمنها مقر سكنى البعثة الطبية  الصينية في شكله  الجديد الذي تمت إعادة تهيئته من قبل المندوبية.

حميد بن التهامي (مكناس)

ويذكر أن البعثات الطبية الصينية، والمكونة فرقها من 14 فردا، موزعة على مدن مكناس وسطات   وتازة وبنكرير وشفشاون والمحمدية وأكادير والرشيدية، عبر أطقم  طبية في تخصصات الحروق الكبرى والجراحة التقويمية وجراحة الأطفال وجراحة العظام والمفاصل وأمراض النساء والتوليد وأمراض الغدد وداء السكري، فضلا عن تخصص العلاج بالإبر.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى