fbpx
افتتاحية

انتهى الكلام

د. خالد الحري وضع رئيس الحكومة المعين نفسه في زاوية ضيقة بإعلانه، رسميا، توقيف المشاورات لتشكيل الحكومة مع حليفه الأول التجمع الوطني للأحرار، وسد باب المفاوضات مع الحليف الآخر الحركة الشعبية. البلاغ «المتسرع»، الذي يحمل بين ثناياه شحنة غضب لا تليق بمسؤول حكومي في حجم رئيس حكومة، سيكون له ماأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى