وطنية

مجلس حزب الاستقلال بالرباط يتدارس تصريحات بن شماش

جمعيات أحياء يعقوب المنصور مستاءة من تصريحات مسؤول “البام”

عبد الحكيم بنشماش

توقف أعضاء المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بالرباط،  مساء أمس (الجمعة)، عند التصريحات الأخيرة لعبد الحكيم بن شماش، عضو المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس فريقه في مجلس المستشارين، بشأن واقع مقاطعة حي يعقوب المنصور.
وعبرت مصادر من المجلس الإقليمي ل”الصباح” أن الانكباب على تصريحات قيادي “البام” ستشكل نقطة أساسية، إلى جانب ملفات أخرى ستدرج في جدول أعمال اللقاء، الذي احتضنه المقر العام لحزب الاستقلال بالرباط.  
وعزت المصادر نفسها العودة إلى تصريحات بن شماش، رغم مرور  أسابيع على الإدلاء بها لفائدة إذاعة هولندية، إلى عدم تقديم المعني بالأمر لأي اعتذار، علما أن “الغليان مازال يلقي بظلاله على سكان حي يعقوب المنصور”. وحسب المصادر ذاتها، فإن المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال سيسير في اتجاه اختيار بعض السبل الرد على بن شماش، إلى جانب تداوله جملة من القضايا المطروحة على الصعيد الإقليمي، والوقوف عند ما تعرفه أنشطة الفروع والحسم في بعض النقاط العالقة من الاجتماع السابق.      
وفي موضوع ذي صلة، علمت «الصباح» أن اتصالات جارية بين عدد من جمعيات الأحياء في يعقوب المنصور وفروع بعض الأحزاب للاتفاق على الصيغة التي سيتم بها الرد على مسؤول «البام»، بسبب تصريحاته إلى الإذاعة الهولندية، اعتبروها مسيئة إليهم.
وكشفت المصادر ذاتها ل»الصباح» أن مجموعة من الاحتمالات واردة، من بينها لجوء البعض إلى القضاء، بسبب ما اعتبروه إساءة في حقهم، ويتعلق الأمر أساسا بنساء تراودهن فكرة تنظيم مسيرة بسبب الصورة التي رسمت لهن بشكل يخالف الحقيقة، «إذ هناك كفاءات علمية وفكرية وأطر نسائية في مجالات متعددة، لا يمكن أن تبخس حقوقها”.
وأوضح إطار حزبي في المقاطعة، أن تصريح بنشماش مجانب للحقيقة، ويسيء إلى سمعة سكان يعقوب المنصور، في الوقت الذي يعتبر فيه بنشماش ما قاله مجرد وصف لواقع معين.
وأخذت تصريحات بنشماش أبعادا كبيرة داخل تراب مقاطعة يعقوب المنصور، إذ أعلن بعض الباعة المتجولين عن غضبهم لما تضمنه التصريح بأنهم يروجون فواكه وخضرا غير سليمة، علما أنهم يتزودون من السوق المركزي للخضر.
وما زالت حالة الغليان مستمرة في صفوف شريحة من السكان التي ترد على تصريح بنشماش بأن أهالي يعقوب المنصور لا يأكلون الأسماك واللحم، مشيرة إلى وجود عدد كبير من المحلات المتخصصة لذلك، والتي تعرف إقبالا كبيرا من قبل المواطنين.   
وعلمت “الصباح” أن بنشماش عقد لقاء مع مجموعة من سكان دوار الكورة، الذي يعاني مشكل التزود بالتيار الكهربائي. وأعلن عن التسعيرة التي ستعتمد للمستفيدين من مشروع إعادة إسكان قاطني دوار الكرعة الصفيحي.
نادية البوكيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق