fbpx
الرياضة

باعمراني: التحكيم يتحسن

الحكم المتقاعد قال إن الحكام الشباب نجحوا في مرحلة الذهاب

قال حميد باعمراني، ممثل الحكام بالعصبة الاحترافية، إن مستوى التحكيم تحسن كثيرا، مقارنة مع ما كان عليه الحال في الموسم الماضي. وأضاف باعمراني في حوار مع “الصباح الرياضي”، أن مرحلة الذهاب عرفت تألق العديد من الحكام الشباب، في انتظار تأكيد حضورهم في الإياب، مشيرا إلى أن الاحتجاجات واردة في كرة القدم. وعزا باعمراني كثرة الاحتجاجات إلى كثرة الضغوطات الممارسة على المدربين والمسيرين واللاعبين. وفي ما يلي نص الحوار:

ما هو تقييمك لمستوى التحكيم في مرحلة الذهاب؟

مستوى أغلب الحكام كان جيدا، اللهم إذا استثنينا بعض الهفوات، بمعنى أنه لم تكن هناك أخطاء غيرت نتائج المباريات، مقارنة مع ما تشهده دوريات أوربية. كما أن مرحلة الذهاب تميزت بتألق العديد من الحكام الشباب، نظير جلال جيد وحمزة الفارق وعبد الواحد الفاتحي وحسن الرحماني ومصطفى كشاف. أعتقد أن مديرية التحكيم فعلت خيرا بمنح هؤلاء فرصة إبراز كفاءتهم، في انتظار تأكيد حضورهم الجيد في الذهاب.

وبماذا تفسر كثرة الاحتجاجات على الحكام؟

الاحتجاجات طبيعية، طالما هناك ضغوطات على المدربين والمسيرين واللاعبين. العديد من الفرق الوطنية غيرت مدربيها أكثر من مرة، لهذا يكثر الضغط على الحكم كذلك من خلال الاحتجاج عليه بكثرة، رغبة في التأثير على قراراته. صحيح أن هناك أخطاء رغم التقدم التكنولوجي، إلا أنها تبقى غير متعمدة، ففي كأس العالم وكأس القارات ارتكبت أخطاء. إنها طبيعة كرة القدم، لكن عندنا للأسف يصبح الحكم هو الحائط القصير.

هل تقر بأن مستوى التحكيم تحسن؟

مستوى التحكيم تحسن في الذهاب، مقارنة مع ما كان عليه الحال في السنة الماضية مثلا، وذلك راجع إلى الإمكانيات والظروف المواتية، التي يشتغل فيها هؤلاء الحكام، لهذا لا بد من الاعتراف بالمجهودات الجبارة، التي يقوم بها فوزي لقجع، رئيس الجامعة، والمديرية الوطنية للتحكيم.

هل تتوقع أداء أفضل للحكام في الإياب؟

لا أستبعد أن يواصلوا تألقهم في الإياب، رغم أن نهايته سيعرف تنافسا حادا بين الفرق الراغبة في الفوز باللقب، والأخرى التي ستتنافس على تفادي النزول إلى القسم الثاني، ومع ذلك، فالحكام قادرون على تدبير المرحلة.

أجرى الحوار: ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى