fbpx
الأولى

مافيا للدعارة تستغل مغربيات بسوريا والإمارات

يلبين طلبات زبناء اللذة 12 ساعة في اليوم ولا يتلقين أي مقابل طيلة شهرين وتسحب منهن جوازات السفر

كشفت ثلاث مومسات، أوقفن يوم الثلاثاء الماضي بمطار محمد الخامس الدولي، عن أساليب الاستغلال الجنسي البشع الذي تتعرض له المغربيات على يد مافيا دولية للدعارة بكل من سوريا والإمارات.
وروت الفتيات اللواتي يتحدرن من طنجة والقنيطرة والبيضاء، خلال التحقيق معهن من قبل عناصر الشرطة القضائية بأمن آنفا، كيفية استغلالهن جنسيا، إذ أكدن أنهن بمجرد وصولهن إلى سوريا أو الإمارات العربية المتحدة يتم سحب جوازات سفرهن ويحبسن في فندق لا يغادرنه إلا من أجل ممارسة الجنس مع أحد الزبناء، ولا تراعى آدميتهن، إذ يجبرن على إرضاء طلبات الزبون الجنسية كيفما كان نوعها.
وقالت الفتيات الثلاث، اللواتي أكدن أن الفقر هو سبب تعاطيهن الدعارة، إنهن يستغللن جنسيا لأكثر من 12 ساعة في اليوم، من قبل عدد غير محدود من الرجال طيلة مدة الشهرين الأولين على وصولهن، مضيفات أنهن لا يحصلن على أي مقابل طيلة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى