fbpx
الرياضة

أوشلا وراء تألقي

مقدم مدافع وداد تمارة قال إنه ينتظر دعوته إلى المنتخب الرديف

قال إسماعيل مقدم، مدافع وداد تمارة، إنه راض عن مستواه الحالي، بعد مشاركته أساسيا في جميع مباريات الذهاب من منافسات بطولة القسم الثاني في أول موسم له مع الفريق. وأضاف مقدم في حوار مع ”الصباح الرياضي”، أن المدرب حسين أوشلا ساهم بشكل كبير في ذلك، لإيمانه بمؤهلاته الفنية والبدنية. وتابع ”أوشلا منحني ثقة أكبر وفرصة اللعب بشكل أساسي. ولو لم يكن هذا المدرب لما كنت أظهر بالمستوى الذي أنا عليه حاليا”. وأكد مقدم أنه ليس نادما على التوقيع لوداد تمارة، رغم أنه كان قريبا من الانضمام إلى الدفاع الجديدي، مشيرا إلى أن الأهم بالنسبة إليه هو لعب أكبر عدد من المباريات أكثر من اهتمامه بالتوقيع لفريق كبير لن يلعب له أساسيا. وعبر مقدم عن أمنيته في اللعب للمنتخب الرديف أو الأولمبي في المرحلة المقبلة، مؤكدا أنه سيكافح إلى أن يحظى بثقة الناخب الوطني جمال السلامي.  وفي ما يلي نص الحوار:

هل أنت راض عن أدائك بتمارة؟

أنا راض عن مستواي الحالي، خاصة أنني شاركت في جميع مباريات الذهاب من منافسات بطولة القسم الثاني، وأبليت فيها البلاء الحسن. صحيح أنني وجدت بعض الصعوبات في المباريات الأولى، إلا أنني سرعان ما استرجعت ثقتي بنفسي، بفضل إصراري على تأكيد جدارتي باللعب بالقسم الثاني. والحق أن المدرب حسين أوشلا منحني ثقة أكبر وفرصة للعب بشكل أساسي، لإيمانه بمؤهلاتي الفنية والبدنية. والحمد الله أنني سعيد جدا بحمل قميص فريق وداد تمارة، وأملي أن أطور مستواي أكثر.

ما هي إضافات المدرب أوشلا؟

استفدت من حسين أوشلا الشيء الكثير، تعلمت منه بعض الأمور التكتيكية المتعلقة أساسا بالتمركز وحسن التموضع والتصدي للكرات العالية وكيفية الدفاع عن المرمى، لأنه كان يلعب في هذا المركز، وهذا ما شجعني على اللعب لوداد تمارة بعد اتصاله بي، بمعنى أنني صرت ملتزما أكثر بضوابط تكتيكية.

كنت قريبا من التعاقد مع الدفاع الجديدي الموسم قبل الماضي، ألست نادما على اختيار فريق بالقسم الثاني؟

لم أندم على اختيار وداد تمارة، لأن الأهم بالنسبة إلي هو اللعب بشكل رسمي، وأكبر عدد من المباريات، أكثر من اهتمامي بالتوقيع لفريق بالقسم الأول ولن ألعب له باستمرار. إنني في حاجة إلى اللعب بانتظام، حتى أطور مستواي أكثر، لهذا فلست نادما على عدم التوقيع لفريق بالقسم الأول، أما بخصوص الدفاع الجديدي فالمدرب جمال السلامي استدعاني للخضوع لفترة اختبار، وأشركني في عدد من المباريات، وطلب من المسؤولين التوقيع لي، لكن بعض الأمور جعلتني أغير الوجهة. ورغم مغادرتي ظل المدرب المساعد يوسف سفري على اتصال بي وهنا أشكرهما كثيرا على ثقتهما بي. لكن كانت لي رغبة في خوض أكبر عدد من المباريات جعلتني أفضل التوقيع لوداد تمارة، خصوصا أنني لا أريد حرق المراحل.

ما سبب تراجع مستوى وداد تمارة في الذهاب؟

وداد تمارة لم يكن محظوظا في العديد من المباريات، رغم أننا قدمنا عروضا قوية، إذ غالبا ما خاننا الحظ في آخر اللحظات، لكن الحمد الله حققنا الأهم بفوزنا في المباراة الأخيرة أمام وادي زم بثلاثة أهداف لواحد. عموما لا خوف على وداد تمارة، بما أنه يتوفر على مدرب مقتدر ولاعبين قادرين على إعادة الفريق إلى الواجهة في مرحلة الإياب.

هل تخطط لمغادرة وداد تمارة؟

أولا، أحترم العقد الذي يربطني بوداد تمارة ويمتد ثلاث سنوات، لكن الطموح حق مشروع لكل لاعب، لهذا سأجتهد أكثر لتحسين أدائي حتى يتسنى لي اللعب لفريق قوي يستجيب إلى تطلعاتي.

بعد منتخب الهواة، هل حان وقت انضمامك إلى المنتخب الرديف؟

اللعب للمنتخب الوطني حق مشروع لكل لاعب، وبالتالي فرغبتي قوية في اللعب يوما للمنتخب الوطني الرديف أو الأولمبي، خاصة أن سني (21 سنة) يسمح لي بالانضمام إلى هذه الفئة. وسأكافح في المباريات المقبلة، حتى أنال ثقة المدرب جمال السلامي، خاصة أنني مؤمن بمؤهلاتي، ولدي استعداد كاف لتطويرها أكثر. وسأنتظر هذه الفرصة بفارغ الصبر.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور

الاسم الكامل: إسماعيل مقدم

تاريخ الميلاد: 26/07/ 1995

الطول: 188 سنتمترا

الوزن:72 كيلوغراما

المركز: مدافع أوسط

الفريق الحالي: وداد تمارة

مساره

لعب لوفاق بوزنيقة وحسنية ابن سليمان

لعب للمنتخب الوطني هواة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق