fbpx
صورة الأولى

الضاية الشبح!

سقط أمس (الثلاثاء) ضحية جديد، في ضاية الألفة المجاورة لإقامات الفردوس بالبيضاء، ومن حسن الحظ أنه لم يسقط في مياه الضاية، بل هوى مباشرة على جانب الضفة ليصاب بكسور. وتطلب الأمر حضور عناصر الوقاية المدنية لحمل الضحية، وهو تلميذ يتابع دراسته بالباكلوريا، والاستعانة بقارب مطاطي لإخراجه قبل نقله إلى المستشفى. وسجلت حالات وفيات غرقا في الضاية التي تعد محمية بيئية وتمتد على تسعة هكتارات، ولم يشفع ذلك في إيجاد حل لوقف خطورتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق