fbpx
حوادث

مختصرات

سقوط مهاجمي السيارات بالطريق السيار

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالعطاوية، بإقليم السراغنة، من اعتقال أربعة متهمين برشق سيارات مستعملي الطريق الرابطة بين قلعة السراغنة والعطاوية بالحجارة. وأفادت مصادر «الصباح» أن عناصر الدرك الملكي توصلت أخيرا بشكايات من قبل مواطنين، تعرضت سياراتهم لرشق بالحجارة قرب دوار لعثامنة، الأمر الذي خلف لهم خسائر مادية كبيرة أبرزها تهشيم واجهات ونوافذ السيارات، بالإضافة إلى ما خلفته سلوكات المعتدين من آثار سلبية على نفسية الركاب.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي قامت بتحريات واسعة بالأماكن التي عرفت الأحداث، مكنتها من تحديد هوية المتهمين قبل أن تتمكن من إيقافهم.

واقتيد الأظناء إلى مركز الدرك الملكي، ووضعهوا رهن تدابير الحراسة النظرية طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة،  لاستكمال  البحث والتحقيق، في انتظار إحالتهم على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف لتقديمهم للعدالة، في أفق محاكمتهم من أجل المنسوب إليهم.

وتجدر الإشارة إلى أن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، سبق أن قضت في شتنبر الماضي، بإعدام شابين، بعد متابعتهما في حالة اعتقال طبقا لملتمسات النيابة العامة وفصول المتابعة من أجل إعاقة مرور السيارات عبر رشقها بالحجارة على الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير بالحجارة، الأمر الذي خلف مصرع عائلة .

محمد السريدي (قلعة السراغنة)

تأجيل ملف النصب على مستثمرة بالجديدة

قضت الغرفة الجنحية التابعة للمحكمة الابتدائية بالجديدة، الاثنين الماضي، بتأجيل النظر في ملف النصب والاحتيال، المتابع فيه متهم يتحدر من سيدي بنور إلى الاثنين المقبل من أجل الاطلاع على حيثيات الملف نفسه.

 وجاء إيقاف المتهم المزداد في سبعينات القرن الماضي بسيدي بنور، عقب توصل الضابطة القضائية لدى الأمن المركزي بالجديدة، بأمر من النيابة العامة بالجديدة، تشير فيها إلى ضرورة الاستماع إلى المشتكية، الضحية، التي تملك شركة متخصصة في العقار بالمدينة ذاتها.

وأفادت صاحبة الشركة نفسها، أنها كانت ضحية نصب من قبل المتهم، الذي تقدم إلى مكتبها مدعيا، أنه من معارف شقيقها، وأبدى رغبته في حجز شقة من مشروعها السكني، بحي المطار بالجديدة. وعرض خدماته عليها، مؤكدا لها أنه يعمل لحساب شخصية نافذة يتعرف بلقب «الشريف مولاي عبد الرحمان». وادعى قدرته على تيسير كل العقبات وحل المشاكل العالقة في كل الإدارات لأن له علاقات وطيدة مع شخصيات نافذة.  ووعدها بمساعدتها على الحصول على رخصتين لمقالع الرمال بمنطقة الصخيرات ونواحي بن جرير. ورحبت الضحية بالعرض واستحسنته، سيما أنها تسير شركة متخصصة في بناء الشقق السكنية، ومحتاجة إلى المواد الأولية. وأضافت الضحية في شكايتها، أن المتهم، بدأ يطالبها بمده بمبالغ مالية لتسليمها للشريف المذكور نظير إسداء توجيهاته للمسؤولين بهدف تبسيط المساطر التي يجب سلكها من أجل الحصول على رخصتي استغلال مقالع الرمال.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

غاز البوتان يقتل شابا بالصويرة

قضى شاب في العشرينات من عمره، نهاية الأسبوع الماضي، نحبه بعدما تعرض لاختناق بغاز البوتان بإحدى الشقق السكنية بحي النسيم بالصويرة، في حين أصيبت رفيقته باختناق حاد. وتعود وقائع  القضية، إلى لقاء جمع بين فتاة تتحدر من وادي زم، تتابع دراستها بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بجامعة القاضي عياض بالصويرة، بصديق لها تربطها به علاقة منذ سنتين تقريبا، والمتحدر من خريبكة ويتابع دراسته الجامعية بمدينة الرباط، إذ اتفقا على قضاء عطلة نهاية الأسبوع سويا.  وأفادت مصادر مطلعة، أن الصديقين، استعملا سخان الماء بالشقة المذكورة، ما أدى إلى تسرب الغاز، واختناقهما، نتيجة إغلاق جميع النوافذ والأبواب بالشقة المذكورة، واستمر الأمر لساعات، إلى أن استفاقت الفتاة نسبيا من غيبوبتها، وربطت الاتصال بسائق سيارة أجرة قصد نقلهما إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي، غير أن سائق سيارة الأجرة وبعد حضوره للشقة ومعاينته لجثة الضحية، ساوره الشك في أن يكون الضحية قد فارق الحياة، ما جعله يتوجه نحو مصلحة الديمومة ويطلعها على الأمر، لتتحرك السلطات الأمنية فورا، نحو الشقة، وتم إشعار سيارة الإسعاف التي نقلت الفتاة الضحية إلى قسم المستعجلات لتلقي الإسعافات الضرورية، في حين تم تحويل جثة الشاب الضحية الذي تأكد أنه توفي إلى قسم الطب الشرعي.

محمد العوال (آسفي)

استنفار أمني بمكناس

ذكرت مصادر من ولاية أمن مكناس، أن مصالحها وضعت إستراتيجية أمنية مميزة في إطار استعدادها لمتابعة المتطلبات الأمنية التي تواكب ليلة رأس السنة الميلادية التي تنتهي بنهاية الأسبوع الجاري، حيث قامت بنصب حواجز أمنية بالمداخل الأربعة للمدينة كإجراءات احترازية، للتأكد من هويات الأشخاص الذين يلجون المدينة، بالإضافة إلى التنسيق المباشر والتام مع شرطة السياحة والآثار، والأمن العام، والحماية المدنية بهدف التصدي لأية تهديدات عدوانية من قبل عناصر خارجة عن القانون ،ضمانا للأمن و الأمان للمواطنين بمختلف المرافق الحيوية بالمدينة..

وأوصى والي أمن مكناس أخيرا، مختلف الأجهزة الأمنية التابعة له، باتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والتحذيرية ورفع درجة الاستعداد القصوى خلال الفترة المقبلة بشكل دائم و بجميع المواقع الأثرية والمتاحف و المرافق الحساسة و الحيوية ،مع التعامل السريع والفوري مع أي اعتداءات، مع تكثيف الدوريات الأمنية اللازمة في المواقع التي هي بحاجة إلى ذلك، معتمدة في ذلك على  خطة أمنية محكمة تضمن السير العادي للاحتفال بالسنة الجديدة 2017، من منطلق حماية ممتلكات الناس وأرواحهم.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى