fbpx
مجتمع

أنقذونا من هذا “الشيخ”

نظم سكان جماعة الحوزية بالجديدة، الخميس الماضي، وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الجديدة للمطالبة بإيقاف «شيخ» دوار البحابحة بجماعة الحوزية دائرة أزمور، والتحقيق معه في الخروقات التي تتجلى في استغلاله النفوذ والشطط في استعمال السلطة التي ظل يمارسها في حق سكان الجماعة.

وحسب مصادر «الصباح»، فإن سكان الجماعة ظلوا مرابطين أمام مقر العمالة منذ الصباح إلى غاية الليل، رافضين الانسحاب إلى أن تصل تظلماتهم إلى عامل الإقليم ليبت فيها ويرفع الظلم الذي يمارس في حقهم من قبل عون تجاوز حدود اختصاصاته إلى أن أصبح متغولا في المنطقة، حسب ادعاءاتهم.

وطالب المحتجون برحيل عون السلطة، حاملين لافتات تطالب المسؤولين بمحاسبته، كما رفعوا شعارات وصورا للملك ملتمسين منه النظر في قضيتهم التي طالت، متسائلين في الوقفة ذاتها عن مصدر الثروات التي راكمها عون السلطة في وقت وجيز رغم أن راتبه لا يكفي لذلك، إضافة إلى اتهامه بالتدخل في شؤون عدد من النزاعات العائلية وتوجيهه مساراتها للاستفادة من شراء أراضيهم المتنازع حولها.

وبعدما ظل المحتجون مرابطين أمام مقر العمالة، تحرك بعض المسؤولين لاحتواء الوضع عبر اقتراح وضع شكايات بمقر العمالة وإعادة النظر فيها، إلا أن السكان الذين كانوا مصحوبين بأطفالهم رفضوا المقترح، متشبثين بضرورة مقابلة العامل أو الكاتب العام للعمالة لأنهم سئموا من الوعود ولأن القضية لم تعد تحتمل الصبر، وهو ما تحقق بعد أن تم استدعاء خمسة أشخاص من المحتجين لمقابلة الكاتب العام الذي قرر تعيين لجنة للتحقيق في هذه التظلمات.

وتأتي هذه الوقفة بعد شكاية وجهت للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، تقدم بها عدد من الورثة يتهمون فيها عون سلطة بالمشاركة في تزوير رسم إراثة لفائدة متبنى واستغلال نفوذه في التأثير على الشهود لصالحه.

وحسب الشكاية التي تقدم بها العارضون إلى المحكمة الابتدائية بالجديدة، فإن المشتكى به الذي يشغل عون سلطة (شيخ) بدوار البحابحة بجماعة الحوزية دائرة أزمور، وبصفته موظفا عموميا، يستغل نفوذه لممارسة الضغط على مجموعة من الأشخاص الذين قدموا شهادتهم ويهددهم من أجل التراجع ضدا على العارضين، دعما للمشتكى به الثاني الذي يتهم بأنه ليس الوارث الشرعي للمتوفى.

وأضاف المشتكون أن عون السلطة أعلن دعمه للابن بالتبني ضدا على القانون، وأن مجمـــــــــوعة من الأشخاص حـــــــــــــــــــرروا إشهـــــــــادات ضمنوها ما تعرضـــوا له من ضغوطات من قبل المشتكى به شيخ القبيلة.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق