fbpx
مجتمع

مغربية بإسبانيا تستعيد رضيعتها وتطالب بتعويضات

حصلت على مسكن وعمل و20 ألف توقيع والضغط الإعلامي أبطل مفعول قرار الفصل

استعادت مهاجرة مغربية مقيمة بمدريد، نهاية الأسبوع الماضي، رضيعتها ذات 15 شهرا بعد شهر من المتاعب وأخذ ورد بين المحاكم الإسبانية.
وأمرت السلطات القضائية بمدريد بإعادة الرضيعة إلى أمها، معللة قرارها بما أسمته «تحسن المستوى الاجتماعي لحبيبة إثر حصولها على مسكن وعمل سيجعلها قادرة على تحمل مصارف رضيعتها».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى