fbpx
أخبار 24/24دوليات

صحافيون بالجزائر يتلقون تهديدات بالقتل

أوقات صعبة تمر بها الصحافة الجزائرية حسب منظمة “مراسلون بلا حدود” نتيجة الضغوط السياسية والمالية التي يمارسها النظام الجزائري عليها، إضافة إلى التهديدات بالقتل والسجن التي تطال بعض الصحافيين الذين ينتقدون نظام الرئيس بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 18 عاما.

تحت عنوان “اليد الخفية للنظام الجزائري تطال الإعلام”، أصدرت منظمة “مراسلون بلا حدود” التي تدافع عن حرية الصحافة في العالم تقريرا “مخيفا” عن وضع الإعلام في الجزائر، واصفة إياه بـ”الصعب” و”المتدهور” خاصة منذ إعادة انتخاب الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة على التوالي في أبريل 2014.

ويأتي نشر هذا التقرير المفصل بعد أسبوعين فقط من مقتل الصحفي والمدون الجزائري- البريطاني محمد تامالت الذي توفي في المستشفى بالعاصمة بعد إضراب عن الطعام بدأه منذ اعتقاله في يونيو 2016 احتجاجا على حكم بسجنه عامين بتهمة “الإساءة إلى رئيس الجمهورية بعبارات السب والقذف” و”إهانة هيئة نظامية”، عن عمليات التعذيب التي قيل أنه تعرض لها.

نقلا عن فرانس 24

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى