أخبار الصباح

أخبار الصباح

> بيجيدي

أدلت نزهة الوفي للمجلس الدستوري بوثائق تثبت صحة حصولها على شهادة جامعية كما جاء في المنشور الانتخابي بالدائرة التشريعية الحي المحمدي عين السبع. وأفادت وصيفة لائحة «بيجيدي» بالدائرة أنها حاصلة على «ماستر» في علم الاجتماع من جامعة السوربون بفرنسا. وكذبت الوفي ادعاءات «البام»، متهمة إياه بتقديم بيانات كاذبة حول شهادتها الجامعية يروم تحقيق بعض المكاسب السياسية، في قضية سيحسم فيها المجلس الدستوري.

> مسيحيون

خرجت تنسيقية المغاربة المسيحيين عن صمتها، للمطالبة بالاعتراف بها أقلية دينية، بعد ما اعتبرته إنصافا من أمير المؤمنين. وقالت التنسيقية في بيان توصلت «الصباح» بنسخة منه، إن المغاربة المسيحيين تابعوا ببالغ الاهتمام التصريحات الملكية المتعلقة بالمعنى المنطقي والمعقول لمفهوم إمارة المؤمنين، التي تعتبر أن الملك هو أمير لكل المؤمنين على «اختلاف مللهم ونحلهم ودياناتهم».

> بلجيكا

اشتكى زبناء بنك مغربي ببروكسيل مما أسموه «تصرفات غير لائقة تعطل مصالحهم وتستخف بهم». وقال متضررون من قرارات موظفي البنك، التابع لمجموعة بنكية رائدة، والموجود بمنطقة سان ميشيل بحي «مولمبيك»، إن الموظفين يفرضون على الزبناء قوانين خاصة بهم من قبيل إجراء معاملة بنكية وحيدة كل يوم، ما دفعهم إلى تقديم شكايات لدى الإدارة المركزية بالبيضاء، والتفكير في نقل حساباتهم من البنك المغربي إلى مصارف بلجيكية.

> درك

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالهراويين، أخيرا، متهما عربد في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة الماضي بالحي، واعتدى على حارس ليلي للسيارات وعمد إلى سرقة مرايا بعضها. وعلمت «الصباح»، من مصادر مطلعة، أن التحقيقات التي باشرتها عناصر الدرك سالفة الذكر قادت إلى إيقاف المتهم مباشرة بعد تلقي شكايات من المواطنين، كما حجزت لديه بعض المسروقات.

> معبر

أعلن عبد المالك سلال، الوزير الأول الجزائري، أول أمس (الثلاثاء)، عزم الجزائر فتح معبر حدودي بري مع موريتانيا، بغية تسهيل حركة الأشخاص وتنشيط المبادلات التجارية. وتم إعلان القرار خلال افتتاح أشغال الدورة الـ18 للجنة العليا المشتركة الجزائرية الموريتانية. وطالب سلال غرف التجارة والصناعة ورجال الأعمال في البلدين بتكثيف التواصل والمشاركة في المعارض واللقاءات الاقتصادية بين البلدين.

 > تامسنا

تحولت حديقة شيدت بشارع محمد الخامس بتامسنا فجأة إلى مربط للدواب، ما أثار غضب سكان عمارات الأمل وأرباب مقاه. وتقدم المتضررون بشكايات تتوفر «الصباح» على نسخ منها إلى باشا المدينة ورئيس جماعة سيدي يحيى زعير قصد التدخل العاجل لحماية الحديقة التي صرفت عليها أموال باهظة، ولم يحرك المسؤولون الشكايات الواردة عليهم، منذ بداية نونبر الماضي، رغم أن الفضاء الأخضر يعتبر المتنفس الوحيد للقاطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق