حوادث

مدير متهم بالتحرش بتلميذة

دخلت فعاليات مدنية بجماعة سيدي المخفي بإقليم إفران، على الخط في فضيحة اتهام مدير مؤسسة تعليمية ثانوية بالمنطقة، بالتحرش الجنسي بتلميذة في القسم الداخلي، مستغربة عدم اتخاذ أي إجراء قانوني أو إداري في حق المشتبه فيه، ومحاولات طمس الحقيقة دون فتح أي تحقيق من قبل المصالح المعنية.

ودعت 9 جمعيات فاعلة بالمنطقة، إحداها لأمهات وأولياء تلاميذ، كل المتدخلين في الشأن العام بإفران، وعلى رأسهم عامل الإقليم والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والمنتخبون والأعيان، إلى التدخل العاجل لفتح تحقيق موضوعي واتخاذ قرارات إدارية واضحة في حق المدير المتهم، تفاديا لأية تطورات غير مرغوب فيها.

واستنكرت ما أسمته في بيان مشترك توصلت «الصباح» بنسخة منه، تقاعس المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، عن فتح تحقيق جاد وشفاف ونهجها سياسة «التحيز الصامت»، وعدم اتخاذ أي قرار في حق المدير ومواصلته مزاولة مهامه رغم «فظاعة التهمة» الموجهة إليه، فيما استغربت عدم تحقيق الضابطة في الأمر.  وبدت الجمعيات التسع قلقة حيال ما قد يؤول إليه الوضع أمام «تمادي الإدارات المعنية في سياسة الكمون واللامبالاة واسترخاص أعراض فلذات أكبادهم»، دون أن تستسيغ «لغة التهديد التي تتعرض إليها التلميذات المقيمات بداخلية الثانوية التي يديرها، لالتزام الصمت وعدم التصريح بتفاصيل الواقعة».

وتحدثت عن صمت مطبق للإدارة المعنية خاصة بعد انتقال التلميذة الطرف في القضية، ومحاولة طمس حقائقها، مؤكدة أن الجمعيات التزمت الحياد في بداية الأمر في انتظار معرفة مآل التحقيق وأخذه مساره القانوني والإداري، بموضوعية ومصداقية بعيدا عن نهج سياسة الكمون المؤدية إلى تجميد الحقيقة المرة.

واستغربت عدم إيلاء كل المصالح المختصة أدنى اهتمام بالموضوع وكرامة المتعلمين، بل «نحت منحى المؤازرة لشخص المتورط في هذه القضية دون مسوغ قانوني»، متحدثة عن «وضعية يندى لها الجبين» تنذر باندلاع شرارة الاحتجاج التي «تتعالى أمام هذا السكون وعدم اتخاذ أي قرارات في حق المدير المتهم».

ورغم مرور نحو شهر على الحادث واكتشاف تلميذات فضيحة جنسية ولاأخلاقية بطلها المدير وضحيتها التلميذة المتحدرة من دوار ناحية واد إفران، لم تعرف القضية أي تطور ما زاد من مخاوف الفعاليات المدنية، من «تزايد التهديد والضغط النفسي على المقيمات في الجناح الداخلي والمتعلمات والمتعلمــــــــــــــين بالثانوية».

حميد

الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق