أخبار 24/24الرياضة

المخابرات الأمريكية تعقبت محمد علي كلاي بسبب إسلامه إلى غاية وفاته

أفادت صحيفة نيويورك تايمز، أمس الجمعة، بأن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، كان يتعقب أسطورة الملاكمة العالمية محمد علي كلاي.

وذكرت الصحيفة، أن المكتب الفدرالي لم يركز فقط على مراقبة التصريحات العلنية التي كان يدلي بها محمد علي، بل جمع أيضا معلومات حول حياته الخاصة.

وأظهرت وثائق سرية عن مكتب التحقيقات الفدرالي، كشف النقاب عنها مؤخرا، تعرض محمد علي للمراقبة العام 1966.

وزعم مكتب التحقيقات الأمريكي، أنه لم يكن يتعقب محمد علي بالذات، وإنما كان يجري في ذلك الوقت، تحقيقات عن جماعة إسلامية، تدعى “Nation of Islam”، كان يعتقد أن لها صلة بالملاكم.

يذكر أن محمد علي (كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور قبل اعتناقه الإسلام) فاز ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات، (1964 و1974 و1978)، وفي العام 1999، توج بلقب “رياضي القرن”، وكان يصف نفسه بـأنه “يطير كالفراشة ويلسع كالنحلة”، وهو صاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم، واعتزل الملاكمة العام 1981، بعد مسيرة حافلة، تضمنت 56 فوزا، منها 37 بالضربة القاضية، وخمس هزائم.

وتوفي محمد علي في 3 يونيو 2016، عن عمر ناهز 74 عاما، بعد صراع طويل مع شلل الرعاش.

قناة روسيا اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق