مجتمع

صوت المجتمع: قرر الانتحار بسبب الديون

لم تمر حادثة محاولة انتحار مستخدم بشركة للاتصالات بالرباط دون أن تثير التساؤلات حول دوافع الرجل، الذي هدد بإلقاء نفسه من الطابق الرابع للشركة نفسها. فالمواطن، تقول المنظمة الديمقراطية للشغل، راكم عدة ديون، وحاول الارتماء من جديد في حضن قرض جديد غير أن مصلحة الموارد البشرية رفضت التأشير على ملفه، ليجد نفسه في مواجهة ديون سابقة لن يتمكن من سدادها إلا بقرض آخر.
وقالت المنظمة إن حالات الانتحار والأمراض النفسية تتكاثر في صفوف هذه الفئة من المستخدمين، نتيجة غياب أي حوار اجتماعي وانغلاق تام للإدارة تاركة الصلاحيات لمصالحها الجهوية لتدمير مواردها البشرية، متهمة باقي الفرقاء بالانشغال بالبحث عن فتات جمعية الشؤون الاجتماعية أو التعاضدية.
وحسب المنظمة فإن فشل محاولة الانتحار، جنب المغرب فصول مأساة أخرى وضحية أخرى لما أسمته ممارسات “طحن مو”، و”الحكرة” و”هضم الحقوق”. وترجع الأسباب المباشرة لمحاولة المستخدم الانتحار بالمقر الاجتماعي للشركة إلى رفض مصالح الموارد البشرية التأشير على استفادته من قرض بنكي، فيما تلخصت الأسباب غير المباشرة حسب النقابة نفسها في تراكم ديون هذه الفئة من المستخدمين في غياب أي زيادة في الأجور أو ترقية شفافة مقابل الارتفاع المهول الذي تعرفه المواد الاستهلاكية، زد على ذلك، تضيف النقابة، “تعامل الشركة التي تحدد مساطر البيع بنسبة معينة والتي تتناقض والنسبة التي يفرضها السوق بحكم واقع المنافسة وتدني هامش الربح”.
ض.ز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق