الرياضة

لقجع ينهي جدل شيكاتارا

أشهر وثيقة الاتحاد النيجيري ورخصة “فيفا” في وجه أبرشان والجامعة تستمع إلى تصريحات فاخر

حسم فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، الجدل الذي أثاره اتحاد طنجة، باعتراضه على قانونية مشاركة اللاعب النيجيري شيسوم شيكاتارا مع الوداد الرياضي، بدعوى أنه لا يتوفر على شرط لعب عشر مباريات دولية مع منتخب بلاده.

وقالت مصادر مطلعة إن لقجع استدعى أعضاء لجنة قانون اللاعب والرخص بالجامعة، وأعضاء من اللجنة التأديبية، وعبد الرحمن البكاوي الكاتب العام للعصبة الاحترافية، وحميد أبرشان، رئيس اتحاد طنجة، وأشهر في وجه الأخير وثيقة تثبت قانونية ترخيص الجامعة شيكاتارا بحمل قميص للوداد.

وأضافت المصادر نفسها أن الوثيقة التي أشهرها لقجع في وجه أبرشان عبارة عن مراسلة من الاتحاد النيجيري تثبت أن اللاعب خاض عشر مباريات مع منتخب بلاده، وهي الوثيقة الموقعة في 13 يوليوز 2016 من قبل الكتابة العامة للاتحاد النيجيري.

وتابعت المصادر نفسها أن لجنة الرخص أدلت في الاجتماع، إضافة إلى مراسلة الاتحاد النيجيري، بوثيقة أخرى هي بطاقة الخروج الدولية للاعب ممنوحة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وكشفت المصادر أن حميد أبرشان، رئيس اتحاد طنجة، حضر رفقة عضوين من مكتبه المسير، لتقديم دفوعات الفريق حول قضية شيكاتارا، وأيضا لاستغلال لقاء لقجع لإبلاغه تظلما من التحكيم ومن عقوبة اللعب دون جمهور.

ولم تستبعد المصادر نفسها استدعاء أبرشان للمثول أمام لجنة الأخلاقيات، بسبب طريقة احتجاجه على الجامعة وتشكيكه فيها في الآونة الأخيرة.

وأفادت المصادر، من ناحية أخرى، أن الجامعة طلبت تسجيلات لتصريحات امحمد فاخر، مدرب الرجاء الرياضي، للتأكد من التصريحات المنسوبة إليه، والتي شكك فيها في مصداقية الجامعة.

وأضافت أنه في حال تبين للجامعة أن تصريحات فاخر تستوجب عرضه أمام اللجنة، فإنها لن تتردد في ذلك، سيما أنها ليست المرة الأولى التي تصدر فيها تصريحات من هذا النوع عن فاخر.

وانتقد فاخر بشدة جامعة كرة القدم، خصوصا بشأن قرارها منع الفرق التي تعاني مشاكل مالية من القيام بانتدابات وسط الموسم، وعقوبة اللعب دون جمهور، وبرمجة مباراة فريقه أمام الجيش الملكي الجمعة 23 دجنبر في الثالثة عصرا، إذ اعتبرها عقوبة أخرى.

واعتبر فاخر أن اتخاذ قرار منع الفرق المفلسة من جلب لاعبين وسط الموسم يخدم مصالح فرق أخرى، وأنه كان من الأجدر اتخاذه قبل بداية الموسم.

عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق