الرياضة

عبد النور : مشكل الملعب يؤرقنا كثيرا

جمال عبد النور بقميص شباب قصبة تادلة
لاعب شباب قصبة تادلة قال إن فريقه قادر على الخروج من المراكز المتأخرة

قال جمال عبد النور، لاعب شباب قصبة تادلة لكرة القدم، إنه سعيد في فريقه الجديد الذي انتقل إليه قبل بداية الموسم الجاري، بعد أن قضى مع شباب الريف الحسيمي  موسمين لا يمكن نسيانهما، منوها بالأجواء المريحة داخل الفريق، رغم المركز الذي بات يوجد فيه.  وأشار عبد النور في حوار مع «الصباح الرياضي”،  إلى أن معرفته السابقة ببعض اللاعبين وتجربته، سهلتا اندماجه.  وقال إن فريقه يتوفر على عناصر جيدة، وقادرة على الخروج من المراكز المتأخرة، مضيفا أنه من خلال المباريات المقبلة يمكن للفريق أن يتدارك هذا التأخير ويرتقي في سبورة الترتيب، خصوصا بعد مجيء المدرب كريم الخوخشي الذي سيضيف أشياء كثيرة للاعبين بحكم حنكته وخبرته. وفيما يلي نص الحوار :

ما هي ظروف انتقالك إلى شباب قصبة تادلة ؟
قبل انطلاق منافسات البطولة، تغيرت الكثير من الأمور داخل شباب الريف الحسيمي الذي قضيت معه موسمين، وأصبحت خارج مفكرته، وبالتالي تحتمت علي مغادرته.
وأود في هذا الإطار أن أشكر المدرب عبد المالك العزيز الذي وضع في ثقته، وأقنعني بالتوقيع لشباب قصبة تادلة، إذا كان له الفضل في التحاقي به، بعدما اقترح اسمي على مسؤوليه، وتوج ذلك بتوقيعي عقدا لمدة سنة. وأتمنى أن أكون عند حسن الظن وأسهم في ضمان الفريق مقعده ضمن أندية القسم الأول.

هل واجهت صعوبات عند انضمامك إلى تشكيلة قصبة تادلة ؟
في الحقيقة واجهت بعض الصعوبات، قبل الاندماج مع لاعبي فريقي الجديد. لكن بعد وقت قصير تغيرت الأمور، خاصة أن الفريق تسوده روح أخوية، والأجواء داخله جيدة، أضف إلى ذلك أن لدي معرفة سابقة ببعض اللاعبين، ما سهل عملية اندماجي داخل الفريق.

برأيك ما هي أسباب تواضع فريقك الجديد؟
هناك عدة أسباب، من بينها تغيير المدربين وعدم الاستقرار، ثم مشكل الملعب الذي يخضع للإصلاح، الشيء الذي بات يؤرق مكونات الفريق، ويحتم على اللاعبين الانتقال يوميا إلى مدينة الفقيه بنصالح لإجراء التداريب.
صحيح أننا نوجد في المركز الأخير في سبورة الترتيب، وهذا لا يرقى إلى تطلعات جمهور الفريق المساند لنا، لكنني متيقن من أننا سنتجاوز الوضعية الراهنة، والعودة بقوة فيما يأتي من الدورات، وأعتقد أن الفريق قادر على رفع التحدي ومغادرة المراكز المتأخرة. أطالب من الجمهور الصبر، فالمجموعة متكاملة ومع مرور الأيام ستتحسن أكثر.

كيف تتوقع حظوظ فريقكم في الموسم الجديد ؟
نحن في بداية الموسم ويجب الصبر والمساعدة ودعم اللاعبين معنويا، لأنه لا يمكن الحكم على الفريق من رابع أو خامس مباراة، اللاعبون متحمسون ولديهم رغبة في التوقيع على موسم جيد.

هل ترى أن المدرب الجديد قادر على قيادة الفريق إلى بر الأمان؟
أكيد، كريم الخوخشي مدرب شاب ومجتهد، ويشتغل بجد، وباحترافية كبيرة، نستفيد منه الشيء الكثير. وهو معروف برزانته وحنكته في التدريب، ويعرف أشياء كثيرة عن اللاعبين ويدعمهم.

هل ما زلت تتابع أخبار فريقك السابق ؟
بطبيعة الحال، أتابع كل مباريات فريق شباب الريف الحسيمي، وأستقي أخباره من الأصدقاء ووسائل الإعلام.
شباب الحسيمة دائما في القلب وهو فريق كبير ولاعبوه كلهم في المستوى، ويتوفر على قاعدة جماهيرية كبيرة، وأعتقد أنه سيقول كلمته في بطولة الموسم الجاري.

أجرى الحوار : جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق