fbpx
أخبار 24/24الأولى

الملك في مهمة صعبة بنيجيريا الجمعة والجزائر تترقب نتائج زيارة مصيرية لمستقبل الصحراء المغربية

rroi

سيضع الجزائر وبوليساريو وحلفائهما بإفريقيا، أياديهم على قلوبهم، بعد بدء زيارة الملك محمد السادس إلى نيجيريا الجمعة المقبل.

وتعتبر نيجيريا من الداعمين الأقوياء لأطروحة الجبهة الانفصالية بوليساريو، إذ أكدت في مرات عديدة دعمها ل”حق تقرير مصير الشعب الصحراوي”، وذلك بحكم علاقتها الجيدة مع الجزائر، الداعمة الأولى لبوليساريو.

ولم تستفق الجزائر بعد من صدمة قرار الملك محمد السادس، زيارة نيجيريا، إذ تحاول بشتى الطرق ضمان عدم تغيير نيجيريا لمواقفها بخصوص الصحراء المغربية، غير أنها تناست أن للملك أهدافا إنسانية واقتصادية وتضامنية، قبل الضغط على القيادة في نيجيريا بتغيير مواقفها اتجاه مغربية الصحراء.

وتعمل بوليساريو والجزائر، إلى جانب جنوب إفريقيا ودول إفريقية أخرى، على إفشال زيارة الملك إلى نيجيريا بكل الطرق، لأنها تعلم أن زيارة الملك إلى هذا البلد مصيرية بخصوص قضية الصحراء المغربية، وأن أي تغيير في موقف نيجيريا حول القضية، سيعتبر حاسما في مستقبل الأحداث.

واجتاح ملك المغرب في زياراته الأخيرة دول شرق إفريقيا، وهي خطوة اعتبرت ضربة قوية للجزائر وبوليساريو، بحكم أنها عملت على “صنع” حلف ضد المغرب من هذه الدول.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق