fbpx
وطنية

تحسن مرتقب للتصنيف الدولي للمغرب في مؤشرات التنمية البشرية

اختتمت أشغال منتدى التنمية البشرية أمس (الثلاثاء)، وكان من المقرر أن يصدر عن التظاهرة عدد من التوصيات من أجل تحديد خارطة الطريق للشطر الثاني من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.  
وتميز اليوم الأول بتدخلات العديد من الخبراء الدوليين والمسؤولين من بلدان إفريقيا وأمريكا اللاتينية الذين استعرضوا تجارب بلدانهم في مجال التنمية البشرية.
وخلال الجلسة الزوالية لليوم الأول نظمت ورشتان الأولى ترأس أشغالها مصطفى الباكوري، رئيس المجلس المديري للوكالة المغربية للطاقة الشمسية، خاصة بالتنمية البشرية وعلاقتها بالتنمية المستدامة، وشارك فيها لويس سولاري، الوزير الأول السابق للبيرو، الذي قدم تجربة بلاده في هذا المجال والآليات التي اعتمدت من أجل تقليص الفقر والهشاشة الاجتماعية بهذا البلد.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى