fbpx
الرياضة

الزاكي: إقالتي تصفية حسابات

قال إنه لا يوجد سبب مقنع لرحيله ولا محل لحجي من الإعراب

قال بادو الزاكي، الناخب الوطني السابق، في حوار مع صحيفة “مصر العربية”، إنه راح ضحية تصفية للحسابات داخل الجامعة.

وقال” أتحدى أي شخص يدلي بالأسباب الموضوعية لانفصالي عن الجامعة، لأنني كنت في طريقي لتحقيق الأهداف المسطرة مع المنتخب، قبل أن أفاجأ بالإقالة”.

ووصف الزاكي تجربته رفقة “الأسود” بالناجحة على جل المستويات، وقال “لم أدخر جهدا في سبيل عودة الأسود إلى سكتهم الصحيحة. حققت الأهداف المنشودة، ودعمت قائمة المنتخب  بلاعبين جدد لديهم القدرة على صناعة الفارق، وكونت جيلاً رائعا، ولا يوجد أي سبب مقنع لرحيلي، والخلاصة أنني كنت ضحية تصفية حسابات داخل الاتحاد المغربي لكرة القدم”.

وعن خلافه مع مصطفى حجي، أكد الزاكي أن الأخير ليس له محل من الإعراب، وتابع قائلا “ماذا يشكل منصب حجي مقارنة بمنصبي مدربا أول للمنتخب؟ لقد تدخل في ما لا يعنيه، وحاولت إيقافه عند حده. كنت مدرباً للأسود، وهو كان مجرد مساعد ضمن الطاقم التقني، ولا يجوز له تجاوز صلاحياته”.

وأبدى الزاكي تخوفاته على الجيل الحالي للأسود، وزاد قائلا” جيل 2004، راح ضحية الصراعات الشخصية وتصفية الحسابات داخل الجامعة، فلم تتحقق الطموحات، رغم وجود أسماء رنانة داخل تشكيلة الفريق”.

وعن حظوظ المنتخب الوطني في بلوغ نهائيات مونديال روسيا، أفاد “المنتخب الوطني الحالي يملك عناصر مميزة ويمكنهم صناعة الفارق، ولديهم فرصة لبلوغ نهائيات كأس العالم من خلال المجموعة التي ينافسون فيها”.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى