fbpx
حوادث

الرباط تنتزع مقر “قاضيات العالم” من واشنطن

iawj12-3

الجمعية الدولية تعلن نقل مقرها إلى المغرب خلال مؤتمر حضرته ألف قاضية

 

رفع العلم المغربي، ووقف الحاضرون للنشيد الوطني، بحر الأسبوع الجاري بواشنطن، وذلك خلال المؤتمر الدولي للقاضيات، الذي حضرته أكثر من ألف قاضية ينتمين إلى82 دولة، حيث تم الإعلان عن تأسيس الفرع المغربي للجمعية الدولية للنساء القاضيات تحت رئاسة القاضية سكراتــــــــــــي مينة، وعن احتضان الرباط مقر المنظمة غير الحكومية، على اعتبار أن المغرب هو الدولة العربية الأولى والوحيدة التي استطاعت الحصول على الموافقة لإحداث فرع وطني بتمثيلية للقارات الثلاث، هو ما اعتبره الوفد المغربي  اعترافا بجهود القاضية المغربية ولما أثبتته من قدرات ومؤهلات.

ولتفعيل الفرع المغربي تم تأسيس جمعية مهنية قضائية جديدة باسم  «اتحاد قاضيات المغرب» تضم ثلة من القاضيات المتميزات من  محاكم مختلفة بالمملكة وذلك من أجل الشروع في الاشتغال على مواضيع مهمة  تطــــــرح لأول مرة في الساحة القانونية .

وكشفت مينة سكراتي، قاضية بالمحكمة الإدارية بالدار البيضاء، رئيسة الفرع المغربي للجمعية الدولية للنساء القاضيات في تصريح لـ»الصباح» أن المغرب سيكون أول دولة عربية تحصل على شرف احتضان مقر دولي للجمعية، بعدما كانت العضوية فردية لا تتم باسم جمعيات محلية، وهو الشرط الذي توفر في تمثيلية القاضيات المغربيات بآخر اجتماع للمجلس التنفيذي المنعقد أخيرا بواشنطن، والذي يضم في عضويته غراسييلا ميدينا، القاضية بالغرفة المدنية العليا بالأرجنتين، ومارغاريتا لونا راموس، القاضية بالمجلس الأعلى بالمكسيك، وبيترا نيوتون، رئيسة محكمة أونتارية بكندا، وليزيت شيدران هاريس، رئيسة المحكمة المدنية لولاية فيلاديلفيا الأمريكية، بالإضافة إلى القاضية المغربية التي اقتسمت تمثيلية إفريقيا وأوربا والشرق الأوسط مع القاضية البريطانية،أنيسا دانجي. وسيكون المقر المتوقع افتتاحه بالرباط في الأشهر القليلة المقبلة ممثلا للقارات الثلاث إفريقيا وآسيا و أوربا في حين ستقتصر تمثيلية المقر الأصلي على دول القارة الأمريكية، إذ أوضحت سكراتي أن المجلس التنفيذي اعتبر أن المغرب مؤهل أكثر من غيره من البلدان المرشحة لاحتضان مقر الجمعية، الذي ستكون له مكانة مهمة بالنظر إلى عدد البلدان التي يمثلها وإلى حجم الآمال المعقودة على القاضيات النساء من أجل النهوض بوضع المرأة فيها ومواكبة التحولات السياسية والاجتماعية الجارية فيها.  يذكر أن الجمعية الدولية للقاضيات هي منظمة عالمية غير ربحية وغير حكومية تضم في عضويتها أكثر من 4 آلاف قاضية من 103 دول. ومنذ تأسيسها في 1991، تعمل الجمعية على توحيد جهود النسوة العاملات في سلك القضاء بهدف توفير العدالة للجميع ودعم حكم القانون.  وتركز أنشطة الجمعية على دعم الدور المتميز للقاضيات من أجل تكريس حقوق المرأة وحمايتها عبر دعم عملها في السلطة القضائية. وتوفر الجمعية برامج تداريب قضائية متقدمة وتنظم برامج تعاون دولي لدعم حقوق الإنسان عامة والتخلص من كل أشكال التمييز وتيسير الوصول إلى المحاكم أمام الجميع.

ياسين قٌطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق