fbpx
حوادث

توحيد المحاكم…معاناة يومية للمتقاضين

يقطعون عشرات الكيلومترات للوصول إلى مقر المحكمة

الساعة تشير إلى السادسة صباحا، منبه الساعة أطلق صوت موسيقى لإيقاظ عبد الرحمان حتى يتسنى له التوجه من منطقة النواصر إلى محكمة القطب الجنحي بعين السبع بالدار البيضاء لحضور محاكمة ابنه، نهض الرجل مفزوعا وأيقظ زوجته من أجل إعداد وجبة الفطور، كما أيقظ ابنه لإيصاله عبر عربة مجرورة إلى محطة وقوف الطاكسيات.
تناول عبد الرحمان وجبة الإفطار مسرعا، وفي كل مرة كان يستفسر ابنه ما إذا كان قد أعد العربة، ثم انطلقا بعد ذلك في اتجاه المحطة عبر طريق غير معبدة، قبل أن يصلا إلى هناك حوالي الساعة السابعة، ليمتطي الرجل سيارة الأجرة ويتوجه إلى وسط مدينة الدار البيضاء.
تطلبت الرحلة حوالي 45 دقيقة، خاصة أنه صادف في الطريق حادثة خطيرة عرقلت حركة السيارة، وبعد أن وصل وجد نفسه

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.