الرياضة

الخسارة واللعب بدون جمهور تنتظران الحسيمة والوداد

الجمهور في أرضية الملعب
الجامعة تؤجل البت في شغب مباراة “الفريق الأحمر” وأولمبيك خريبكة

أصبح شباب الحسيمة والوداد الرياضي مهددين بخسارة المباراة ولعب أربع مباريات بدون جمهور بالنسبة إلى الأول، ومباراتين بالنسبة إلى الثاني، بعد توقف مباراتهما في الدقيقة العاشرة أول أمس (السبت) بسبب الشغب.
وتحدد الفقرة السابعة من المادة 62 من قانون العقوبات المعمول به من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عقوبة الشغب الذي ينتج عنه توقف مباراة في خسارة الفريقين ولعب الفريق المضيف أربع مباريات بدون جمهور، والضيف مباراتين بدون جمهور.
وكانت مباراة شباب الحسيمة والوداد الرياضي توقفت في الدقيقة العاشرة من طرف الحكم خليل الرويسي، بعد اندلاع أحداث شغب وتراشق بالحجارة في المدرجات. وقال عضو مسؤول في جامعة كرة القدم إن اللجنة التأديبية ستجتمع يوم الخميس المقبل للبت في أحداث مباراة أول أمس، بالاعتماد على تقريري الحكم والمندوب وصور التلفزيون.
وتأتي أحداث مباراة أول أمس قبل أن تصدر اللجنة التأديبية قرارها بخصوص أحداث مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة في الدورة الماضية (7)، حين تأخرت انطلاقة جولتها الثانية بعد إصابة الحكم حميد باعمراني بجرح في رأسه إثر رشقه بقطعة حديدية.
وأوضحت مصادر من اللجنة التأديبية أن الأخيرة طلبت معطيات أخرى والاستماع إلى دفوعات اللجنة التنظيمية بفريق الوداد قبل إصدار الحكم.
وفي المقابل، أوقفت اللجنة إدريس السلاوي، الناطق باسم الوداد، ست مباريات اثنتان منها موقوفة التنفيذ، بدعوى مبالغته في الاحتجاج على الحكم خلال مباراة أولمبيك خريبكة.
وقررت اللجنة توقيف عبد الحق أيت العريف، لاعب الوداد، مباراة واحدة، إثر تلقيه بطاقة حمراء وجهها إليه الحكم في المباراة نفسها، بعد جمعه إنذارين.
ويذكر أن مباراة الوداد وأولمبيك خريبكة انتهت بفوز الأخير بهدفين لواحد.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق