الرياضة

القضاء يفتح ملف الهواة في نونبر

حددت المحكمة الإدارية بالرباط ثالث نونبر موعد أول جلسة للنظر في الدعوى القضائية التي رفعتها المجموعة الوطنية للهواة المنحلة ضد الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للطعن في قرار حلها من طرف الأخيرة.
وعلم “الصباح الرياضي” أن المجموعة الوطنية هواة قررت تشبثها بالدعوى القضائية من أجل إبطال قرار الجامعة وأخذ الشرعية للمكتب التنفيذي الجديد برئاسة الحسين بنعويس، خلال اجتماع عقد أول أمس (الأربعاء) بحضور مجموعة من أندية القسم الوطني الأول، في الوقت الذي فضلت فيه أندية أخرى التقيد بتعليمات اللجنة المشرفة على أندية الهواة، ولعب منافسات البطولة الوطنية في الوقت المحدد من طرفها. وخلص الاجتماع المذكور إلى الاتفاق على تأجيل البطولة الوطنية إلى 22 أكتوبر الجاري، تزامنا مع الذكرى الثالثة للرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الثانية، شريطة عقد اجتماع برئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، علي الفاسي الفهري، وتنفيذ ملفهم المطلبي الذي سيتضمن مجموعة من الشروط، أهمها الدعم السنوي المحدد في 60 مليونا لأندية القسم الأول و30 مليونا للقسم الثاني.
وأكد مصدر مطلع لـ “الصباح الرياضي” أن المكتب التنفيذي لمجموعة الهواة رفض الاجتماع بالكاتب العام للجامعة، خليل العرايشي، وشدد على ضرورة الاجتماع برئيس الجامعة، كما كلف رئيس لجنة البرمجة بالمجموعة بإعداد برنامج البطولة الوطنية وبعثه إلى جميع الأندية اليوم (الجمعة)، احتراما لأجل 15 يوما قبل انطلاق منافساتها، وهو الأجل الذي لم تحترمه الجامعة.
وأضاف المصدر نفسه أن الاجتماع جدد رفضه للقوانين التي أقرتها الجامعة أخيرا، وفي مقدمتها قانون اللاعب، بسبب عدم احترامها للوائح المنصوص عليها والتي تؤكد على ضرورة المصادقة عليها خلال الجمع العام، موضحا أن بطولة هذا الموسم سترفع فيها الأندية شعارا سيعلن عنه خلال الاجتماع المقبل، وسيحمل مجموعة من المواقف الرياضية التي تلتزم بها المجموعة.
ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق