الرياضة

موقع النادي القنيطري يشعل أزمة بين دومو والجعواني

الرئيس اتهم المدرب المساعد بتسريب سر مهني والأخير قال إن أوسكار واللاعبين رفضوا استقالته

عبر حكيم دومو، رئيس النادي القنيطري لكرة القدم، عن استغرابه لموقف منير الجعواني، المدرب المساعد،  الذي قدم استقالته ليتراجع عنها في اليوم الموالي.
وأضاف دومو أن الجعواني تصرف كما لو أن الفريق القنيطري لا يتوفر على قانون داخلي يجب الاحتكام إليه قبل اتخاذ أي قرار، مؤكدا في تصريح ل»الصباح الرياضي» أنه لم يسئ يوما إلى الجعواني، بقدر ما عبر له عن عدم رضاه عن المستوى المتواضع الذي أبانه النادي القنيطري في مباراة الجيش الملكي، رغم فوزه بهدف لصفر.

وتابع «قلت للجعواني إن المباراة لم ترقني، وهذا من حقي بصفتي رئيسا للفريق، وطلبت منه اتخاذ الحيطة والحذر في المباراة المقبلة أمام المغرب التطواني. وما أظن أنني على خطأ. كما أن الموقع الرسمي أشار إلى وجود أشخاص من تطوان يسعون إلى التشويش على الفريق».
وأضاف دومو «الجعواني لم يحترم السر المهني، عندما سرب هذه الملاحظة، لتأخذ أبعادا أخرى، مع أنها عادية ولا تستهدفه بتاتا».
من جانبه، أكد الجعواني أنه اضطر إلى التراجع عن استقالته بعد رفضها من قبل اللاعبين والمدرب أوسكار فيلوني.
وفي معرض حديثه عن دوافعها قبل أيام قليلة من مباراة المغرب التطواني، لحساب ربع نهائي كأس العرش، أكد أنه قرر الانسحاب من الطاقم التقني، بعد أن روج الموقع الرسمي للفريق القنيطري خبر إمكانية تسهيل الفوز للمغرب التطواني، متهما شخصا مقربا من الأخير بالقيام بالدور ذاته.
وتابع «وبما أنه تربطني علاقة احترام متبادلة مع مسؤولين تطوانيين منذ فترة طويلة، فإنني أعتبر ما ورد في الموقع ذاته إساءة إلى شخصي ومسا بمساري المهني. بدوري لم ترقني مباراة الجيش، لكن الملاحظة يجب أن توجه إلى المدرب أوسكار باعتباره المسؤول الأول».
وبخصوص مستقبله مع النادي القنيطري، أكد الجعواني أن الرئيس هو من يملك صلاحية اتخاذ القرار الذي يراه مناسبا.
عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق