fbpx
مجتمع

المتسولون يبتدعون طرقا متطورة لتحقيق الثراء السريع

عدد المتسولين في المغرب تجاوز 195 ألفا 62 في المائة منهم محترفون

تجاوز التسول كل الطرق القديمة وصار يمتهن باحترافية عالية ويستخدم وسائل متطورة تدر على صاحبها أموالا طائلة، وتجعله من أصحاب العقارات والأرصدة البنكية. ذلك أن ظاهرة التسول لم تعد تشكل آخر منفذ يلجأ إليه من تعذر عليه جني بضعة دراهم تسد رمقه وتلبي طلباته، ولو الجزء البسيط منها، بل إنها أصبحت قطاعا مربحا لا يتوانى بعض الأشخاص الأصحاء في الالتحاق به رغبة منهم في الكسب السهل من دون مجهود يذكر، اللهم إلا ابتكار حيل جديدة تثير شفقة الناس واستعطافهم، أو أحيانا رعبهم وخوفهم، فيمنحون كل ما بحوزتهم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى