fbpx
اذاعة وتلفزيون

فرح تتخلى عن لكنتها في “القلب المجروح”

 

5جسدت دور فتاة من أزمور وتقاسمت البطولة مع عبد القادر مطاع

قالت الممثلة فرح الفاسي في تصريح ل»الصباح» إنها اضطرت إلى التخلي عن لكنتها الشمالية في مسلسل «القلب المجروح»، وذلك بتوجيهات من المخرجة جميلة البرجي.

وأوضحت فرح الفاسي أنها حرصت على الحديث بلكنة خلال مسلسل «القلب المجروح» لا تعكس انتماءها إلى تطوان، سيما أنها تجسد دور فتاة «زمورية» على حد قولها.

وأكدت فرح أن المخرجة جميلة البرجي حاولت أن تكون للعمل لغة موحدة لا يشعر من خلالها المشاهد بانتماء الممثلين إلى مناطق مختلفة من المغرب.

واسترسلت قائلة إنه لم يكن ممكنا أثناء اشتغالها على الشخصية في مسلسل «القلب المجروح» أن تنطق بعبارة مثل «أنا زمورية بغيت ندير الحنة» في أحد المشاهد باللكنة التطوانية، لذلك فكان من الضروري الاستجابة لطلب المخرجة جميلة البرجي.

ويشارك في بطولة مسلسل «القلب المجروح»، الذي جرى تصويره بين منطقة بنسليمان وأزمور، ثلة من الممثلين يأتي في مقدمتهم الممثل عبد القادر مطاع ومحمد خيي.

وتدور أحداث المسلسل، الذي قالت فرح الفاسي إنه مازال أمامها بعض المشاهد لاستكمال تصويرها، حول قصة شابة تربطها علاقة وطيدة بوالدها وابن عمها، لكنها فجأة بعد وفاة والدها تواجه مشاكل باعتبارها الوريثة الوحيدة. وسيكون الممثل عبد القادر مطاع الشخص الذي يساند فرح الفاسي خلال مسلسل «القلب المجروح»، والذي سيساعدها أيضا على تجاوز محنتها النفسية بسبب مشاكلها العائلية.

وعبرت الممثلة فرح الفاسي عن سعادتها الكبيرة بتعاونها للمرة الأولى مع المخرجة جميلة البرجي، التي قالت إنها تولي اهتماما كبيرا للممثلين ولها رؤية إخراجية خاصة بها.

وفي مقارنة بين السينما والتلفزيون انطلاقا من تجاربها السابقة قالت إن السينما تمنح هامشا أكبر للاشتغال وحرية أكثر مقارنة مع التلفزيون، الذي يتعين فيه على الممثل التقيد بأمور كثيرة في مقدمتها الحوار، الذي ينبغي أن يراعي فيه أنه متابع على الشاشة من طرف الأسر في بيوتها.

وأضافت قائلة إن الممثل من خلال أدواره التلفزيونية تكون له مخاوف كثيرة من الوقوع في أخطاء مثل حركات معينة، أو نطق عبارات محددة من شأنها أن تجلب عليه سيلا من الانتقادات وتوجه له سهام الاتهام بشأن عدم احترام المشاهدين.

وأكدت الفاسي أنها حرصت في كل أعمالها التلفزيونية من بينها مسلسل «أحلام نسيم»، الذي تقاسمت بطولته مع الفنان سعد لمجرد، على العمل في إطار احترام المشاهدين.

وفي ما يخص جديدها الفني، قالت إنها بصدد التحضير للمشاركة في فيلم سينمائي لم يتم بعد تحديد موعد بداية تصويره.

وكان من أحدث الأعمال التي شاركت فيها فرح الفاسي في عالم الفن السابع فيلم «القلب الغارق» للمخرج فريد لوكيمي، الذي يتوقع أن ينزل إلى القاعات خلال الفترة المقبلة.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق