fbpx
اذاعة وتلفزيون

التيجيني يقصف بنكيران والرميد

7طالب الإعلامي محمد التيجيني، مقدم برنامج «التيجيني تولك» الذي يبث على موقع الفيديوهات «اليوتوب»، باستقالة مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، بعد تورطه في الانحياز للبيجيدي وعدم التزامه الحياد في إشرافه على الانتخابات، كما كلفه بذلك الملك.

وكشف التيجيني خلال برنامجه، أن سياسة عبد الإله بنكيران والرميد تقوم على تفضيلهما مصلحة حزبهما وجماعتهما على المصلحة العليا للوطن، وذلك بالقيام بتصرفات لا ديمقراطية من أجل الحصول على الأصوات و المقاعد، ضدا على مصلحة البلاد و توجيهات الملك محمد السادس. وأوضح المتحدث نفسه أن دليله على صحة اتهاماته لبنكيران والرميد يتجلى في أن مصطفى الرميد وزير العدل والحريات الذي عينه الملك إلى جانب وزير الداخلية، للإشراف على الانتخابات التشريعية حتى تمر في أحسن الظروف وأجواء نزيهة، اختار الانزياح عن واجب الحياد، مضيفا «القيادي بالبيجيدي اختار العكس ففي بداية أكتوبر الجاري اختار وزير العدل الرد على الخلاف بين حزب المصباح والأمين بوخبزة عبر تدوينة في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر خطير، إذ كيف يعقل أن يكون الوزير مشرفا على الانتخابات وفي الوقت نفسه يدخل في صراع مع المرشحين، سواء الذين في أحزاب المعارضة أو المستقلين، لمجرد انتقادهم للعدالة والتنمية، إلى درجة أن اتهم الأمين بوخبزة المرشح بتطوان بأنه حالة نفسية متمنيا له الشفاء العاجل».

وأشار الإعلامي المثير للجدل إلى أنه لو حدث ما قام به مصطفى الرميد في إحدى الدول الديمقراطية، لقدم صاحب السلوك استقالته، داعيا وزير العدل والحريات المنتمي إلى العدالة والتنمية إلى تقديم استقالته حتى يكون عبرة لمن سيأتي بعده وحتى يبني المغرب ديمقراطيته على أسس صلبة.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى