fbpx
الرياضة

الرطوبة عائق الأسود في مالابو

هفتي قلل من تأثيرها على اللاعبين أمام الغابون والمنتخب مكتمل الصفوف

سيكون أمام المنتخب الوطني تحدي التغلب على عامل الرطوبة في المباراة التي يحل فيها ضيفا على نظيره الغابوني السبت المقبل بملعب «فرانس فيل»، لحساب الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

ويواصل المنتخب الوطني تداريبه اليومية في غينيا الاستوائية في أجواء تغلب عليها الرطوبة المرتفعة، كما هو حال أغلب البلدان الإفريقية القريبة من الغابون.

واعترف عبد الرزاق هفتي، طبيب المنتخب الوطني، بارتفاع نسبة الرطوبة في غينيا الاستوائية، وهو شيء عاد، على حد تعبيره، قبل أن يضيف «إننا نصر على استرجاع الطراوة البدنية للاعبين في أسرع وقت، حتى يكونوا جاهزين لمواجهة الغابون».

وبخصوص تأثير الرطوبة على مباراة الأسود أمام الغابون، قلل هفتي من ذلك رغم وجودها في «فرانس فيل» بارتفاع 800 متر عن سطح البحر، بخلاف مالابو، الموجودة على ارتفاع صفر.

وقال هفتي في تصريح للموسع الالكتروني للجامعة، إن رطوبة «فرانس فيل» لن تؤثر على مردودية اللاعبين، طالما أنها لم تتجاوز نسبة 1200 متر عن سطح البحر، حينها سنكون أمام مهمة صعبة، على حد تعبير طبيب الأسود.

وتابع هفتي موضحا «لن يكون أمامنا أي مشكل أمام الغابون، خاصة أننا سنحل ب»فرانس فيل»، يوما واحدا قبل موعد المباراة، علما أنه ليس هناك فرق بين ارتفاع بنسبة صفر أو 800 متر عن سطح البحر».

وأكد هفتي أن الطاقم الطبي يشتغل في انسجام تام، والمتكون من كريم سرحان وفرحات فضال وعلاء حجار وفريد فريديريكو وفرانك كارني، الذي التحق لأول مرة بمعسكر المنتخب الوطني، ونجح في التأقلم بسرعة مع أجواء العمل.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى