fbpx
الرياضة

أمعنان: السكتيوي مثل أخينا الأكبر

 قال إن  “الماص” أطاح بالجيش بفضل عزيمة اللاعبين وإصرارهم على التأهل

قال حسام أمعنان، لاعب وسط المغرب الفاسي، إن تأهل فريقه إلى نصف نهائي كأس العرش على حساب الجيش الملكي مستحق، بالنظر إلى المستوى الذي أظهره اللاعبون في الإياب. وأضاف أمعنان في حوار مع ”الصباح الرياضي”، أن عزيمة اللاعبين وإصرارهم على الفوز، ساهما في تألق ”الماص” وانتزاع بطاقة التأهل من ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، مشيرا إلى أن عدم تلقي الفريق الفاسي هدفا في الإياب سهل مأموريته في حسم المباراة بالضربات الترجيحية. وأثنى أمعنان على المدرب طارق السكتيوي، عندما قال بخصوصه إنه يعاملهم مثل أخيهم الأكبر، كما يمنح اللاعبين الثقة في أنفسهم ويرفع عنهم الضغوطات. وفي ما يلي نص الحوار:

بداية، هل تعتبر التأهل إلى نصف نهائي كأس العرش على حساب الجيش مفاجأة أم مستحقا؟

أعتقد أن التأهل إلى نصف نهائي كأس العرش تحقق عن جدارة واستحقاق، ولم يكن إطلاقا مفاجئا بالنسبة إلينا، ذلك أننا دخلنا هذه المباراة برغبة قوية في بلوغ هدفنا، رغم خسارتنا في مباراة الذهاب. لقد كنا واثقين في إمكانياتنا وقدرتنا على تجاوز الجيش الملكي، وهو ما تأتى لنا بعزيمة اللاعبين وإصرارهم على مواصلة التألق في مسابقة كأس العرش. قدمنا مباراة جيدة ونستحق التأهل. هذا كل ما في الأمر.

هل كنتم فعلا واثقين من قدرتكم على الإطاحة بالجيش بعقر داره؟

لم يكن لدينا ما نخسره، إذ خضنا مباراة الإياب بهدف رد الاعتبار إلى فريق المغرب الفاسي، لهذا دخلنا المباراة دون مركب نقص، كما حاولنا استغلال الفرص المتاحة من خلال السيطرة على وسط الميدان، والضغط على حامل الكرة. لقد آمنا بحظوظنا في التأهل، خاصة أنه لم يعد في كرة القدم فريق قوي وآخر ضعيف، بل الملعب من يحدد أحدهما، والدليل على ذلك المباراة البطولية، التي قدمها الوداد الرياضي أمام الزمالك المصري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا رغم خسارته في الذهاب بأربعة أهداف لصفر، إذ نجح في تسجيل خمسة أهداف لاثنين في الإياب.

متى أحسستم أن التأهل سيكون حليفكم؟

تحدثت إلى اللاعبين عن الإمكانيات الفنية للاعبي الجيش أثناء المباراة، بحكم معرفتي المسبقة بكل لاعب على حدة، وقلت لهم إننا بمقدورنا التسجيل في أي لحظة، شريطة ألا يسجل في مرمانا، لأن تلقي الهدف في الإياب سيبعثر أوراقنا ويعقد مهمتنا، وهو ما تحقق بعد إحرازنا الهدف الأول في ربع ساعة الأخير، لنحتكم إلى الضربات الترجيحية، التي تعد بمثابة ضربات الحظ، كما تتطلب تركيزا ذهنيا عاليا من قبل منفذيها.

ما هي التعليمات التي وجهها المدرب السكتيوي إليكم قبل المباراة؟

قال لنا إنه يجب علينا أن نخرج رجالا من هذه المباراة، أو نقصى بشرف، وذلك في محاولة منه لتحفيز اللاعبين أكثر مع تخفيف الضغط عليهم بالتركيز على أنه يتحمل المسؤولية كاملة في حال الإقصاء.

وظل السكتيوي يردد أننا في الطريق الصحيح، ويلزم مواصلة العمل وتفادي تلقي أي هدف مباغت، ناهيك عن الخطة المحكمة التي وضعها أثناء مواجهة الفريق العسكري سواء في الذهاب، أو الإياب.

هل طويت خلافاتك مع «الماص»؟

عدت إلى المغرب الفاسي، بعدما كنت قريبا من الانضمام إلى الجيش الملكي، خاصة أن المدرب طارق السكتيوي تمسك بي، وهو من دفعني إلى العودة لحمل قميص الفريق مجددا، علما أنني تلقيت عرضا آخر من فريق نهضة بركان، إلا أن مسؤولي «الماص» رفضوا ذلك، بمبرر حاجتهم إلى جميع اللاعبين من أجل تحقيق الصعود إلى القسم الأول. وأعتقد أن المغرب الفاسي قادر على تحقيق هذا المبتغى، بالنظر إلى توفره على لاعبين مجربين وشباب.

ما هي الإضافة التي يقدمها المدرب السكتيوي؟

إن المدرب السكتيوي يشعرنا، كما لو أنه أخونا وليس مدربا همه الوحيد تدريبنا، إذ يمنح اللاعبين الثقة في أنفسهم أكثر ولا يقيدهم بأسلوب معين،  ولا يضغط عليهم أثناء المباريات، كما لا يتردد في تأكيد تحمل مسؤوليته في حال الإخفاق، وذلك لإبعاد اللاعبين عن كل الضغوطات المحتملة. وعندما يلاحظ اللاعبون تضحيات ومواقف مدربهم، فإنهم يقدمون كل ما لديهم من أجل أن يحظوا بثقته أولا، وثقة المسؤولين والجمهور على حد سواء.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور

الاسم الكامل: حسام أمعنان

تاريخ ومكان الميلاد: /12/ 05 / 1994 بوجدة

الطول: 177 سنتمترا

الوزن: 73 كليوغراما

المركز:  وسط ميدان مدافع

بدايته:

1999: التحق بمدرسة حسنية لازاري

2011: انضم إلى مولودية وجدة

2015: تعاقد مع المغرب الفاسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى