fbpx
الرياضة

بلخياط: لا نخشى جنوب إفريقيا

الوزير قال إنه يفضل تنظيم كأس إفريقيا سنة 2015 عوض 2017

أكد منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة، أن الملعب الكبير للدار البيضاء، الذي ستنطلق الأشغال به في دجنبر 2011 والمقرر بناؤه في منطقة الهراويين بتيط مليل، لا يدخل ضمن ملف ترشح المغرب لاحتضان كأسي إفريقيا للأمم لـ 2015 و2017.
وأوضح بلخياط في تصريح لـ ”الصباح الرياضي” أن ملف احتضان المغرب لكأس إفريقيا للأمم يضم ستة ملاعب وهي المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط والمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء والمركب الرياضي لمدينة فاس، والمركب الرياضي لمدينة مراكش المقرر تدشينه في يناير المقبل، والمركب الرياضي لمدينة طنجة الذي سيدشن في فبراير المقبل وأخيرا المركب الرياضي بمدينة أكادير المقرر تدشينه في دجنبر 2011.
وأضاف بلخياط أن ”ملف المغرب متكامل ومتماسك الشيء الذي يقوي حظوظنا في احتضان هذه التظاهرة القارية في إحدى الدورتين”، مفضلا دورة 2015 لقربها، رغم أن جميع المنافسين في المستوى نفسه، ويتعلق الأمر بكل الكونغو الديمقراطية وجنوب إفريقيا ثم المغرب، مشيرا إلى أن المغرب يملك فرصة كبيرة لاحتضان الدورة الأقرب بحكم عدم ترشح دول قوية مثل الكامرون.
ونفى بلخياط أن تكون وراء ترشح جنوب إفريقيا إشارات سياسية للتضييق على الملف المغربي، بحكم العلاقات المتوترة بين البلدين، إذ أن مشاركته الأخيرة في البطولة الإفريقية للسباحة تؤكد مدى العلاقات المتميزة التي تطبع البلدين في المجال الرياضي، موضحا أن العلاقة التي تربط الكونفدرالية الإفريقية بالاتحادين الجنوب إفريقي والمغربي رياضية ولا علاقة لها بالأمور السياسية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق