حوادث

مراجعة الأحكام في حق شبكة “البنك الوهمي” بفاس

راجعت محكمة الاستئناف بفاس، الحكم الابتدائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بالمدينة، في حق 5 أشخاص اتهموا بالانتماء إلى ما بات يعرف بشبكة «البنك الوهمي» المانحة لقروض بفوائد، والقاضي بإدانتهم ابتدائيا، بمدد حبسية تراوحت بين سنة وسنتين ونصف سنة حبسا نافذا. وخفضت العقوبة الصادرة في حقهم، بحوالي نصف المدة المحكوم بها على كل واحد منهم.
ورفعت استئنافية فاس في حكمها الصادر الخميس الماضي بعد الاستماع إلى مرافعات دفاع الطرفين، قيمة التعويض المدني المحكوم به لفائدة المشتكية «ح. ش» البالغة من العمر 41 سنة التي فجرت هذه القضئية قبل 8 أشهر خلت، من 5 آلاف درهم ، إلى 20 ألف درهم حسب الحكم الاستئنافي المذكور.
وخفضت محكمة الاستئناف بالمدينة، الحكم الابتدائي الصادر في حق «ل. ك» (42 سنة) التي قدمت على أنها المتهمة الرئيسية في هذا الملف، من سنتين ونصف سنة حبسا نافذة، إلى سنة و6 أشهر حبسا نافذا، فيما خفضت العقوبة الحبسية الصادرة في حق «ع. ع» الملقب ب»بولحية» والبالغ من العمر 56 سنة، بالنصف من سنتين إلى سنة حبسا نافذا.  
وقضت بإدانة «ن. ع» زوج «ل. ك» الذي تم تمتيعه بالسراح المؤقت، ب10 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ، وهي المدة المحكوم بها على المصرية «إ. س. م» (53 سنة) الممتعة بالسراح المؤقت، التي أبقي على نفس الحكم الصادر في حقها ابتدائيا، فيما كان «ن. ع» محكوما من قبل المحكمة الابتدائية بفاس، بسنة سجنا نافذة وغرامة قدرها 7500 درهم.
وأدينت «ز. ع» المعروفة ب»زوجة الكومندار» والبالغة من العمر 41 سنة، ب10 أشهر حبسا نافذا بعدما كانت ابتدائية فاس قضت بإدانتها بسنة و6 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 14 ألف درهم، فيما كانت ابتدائية فاس قضت بأداء «ع. ع» غرامة مالية قدرها 2500 درهم، والمصرية غرامة 7 آلاف درهم و»ن. ك» ب5 ملايين سنتيم.
وتوبع المتهمون الذين بينهم 3 رهن الاعتقال بالسجن المحلي عين قادوس، بتهم تتعلق ب»القيام بأعمال بنكية دون ترخيص ومنح قروض بالفائدة مع قبول شيكات موقعة على بياض وعلى سبيل الضمان وتزويرها واستعمالها في النصب والاحتيال»، إثر شكاية من حسناء شفيق ضد «ز. ع» التي اتهمتها بإرغامها على إحضار ألفي درهم فائدة مترتبة عن دين استفادت منه.
وتنازل أغلب الضحايا، عن متابعة أفراد الشبكة بعد شروع محكمة الاستئناف بفاس في النظر في استئناف الحكم الابتدائي المذكور، خاصة «س. ج» المعتقلة حاليا في ملف آخر من تفاعلات الشبكة أنهى قاضي التحقيق بابتدائية فاس البحث فيه بعد مواجهة بين أطرافه وأحاله على المحكمة، و»م. ر» وابنها «ن. ج»، و»م. م» و»خ. ج»، باستثناء «ح. ش» التي تشبثت بمتابعتهم.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق