حوادث

تخفيض أحكام مخترقي أنظمة معلوماتية بنكية بالرباط

نفذوا عمليات تبضع من حساب زبناء عن طريق شبكة الإنترنيت

كانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، أدانت الشهر الماضي خمسة شبان بثمانية أشهر حبسا نافذا في حق كل واحد منهم، بعد متابعتهم بتهم تتعلق باختراق مواقع اليكترونية ومعالجة نظم معلوماتية بطرق احتيالية في ملك الغير، والتزييف والتزوير والنصب، كما قضت في حقهم بغرامة مالية لفائدة خزينة الدولة  قدرها 10 آلاف درهم لكل متهم.
وتعود تفاصيل القضية إلى 20 غشت الماضي،  بعد أن فككت  المجموعة الخامسة بالفرقة الجنائية للأمن الولائي بالرباط،  الشبكة التي تضم تلاميذ وطلبة  من حي يعقوب المنصور بالرباط. وجاءت عملية الإيقاف بعد تتبع عناصر الفرقة الأمنية المذكورة المتهمين داخل مقهى الانترنيت الذي كان يترددون عليه ويقومون بعمليات النصب.
وحسب المصادر ذاتها قام التلاميذ الموقوفين بالدخول إلى برنامجين  معلوماتيين سريين  خاصين  بالبنوك  وحصلوا  على معلومات تتعلق بالأرصدة المالية  الخاصة  بالزبناء.
وأوردت مصادر’’الصباح’’ أن التلاميذ قاموا ببيع تذاكر سفر في ملكية الخطوط الملكية المغربية لعدد من الزبناء  عن طريق الانترنيت للراغبين في التوجه إلى  العربية السعودية وهولندا مقابل مبالغ مالية وصلت الى 1800 درهم، وتم أداء ثمن التذاكر من حسابات زبائن البنوك  لفائدة الخطوط الملكية المغربية، واستلموا مقابل التذاكر من الزبناء المتوجهين إلى الخارج.
وكانت مؤسسات بنكية وشركة اتصالات فرنسية  سجلت شكايات لدى المصالح الأمنية تدعي فيها سرقة حسابات بنكية خاصة بزبنائها  بطرق معلوماتية متطورة، وكلفت مديرية الأمن الوطني عناصر أمنية تتوفر على تكوين معلوماتي في مجال الجريمة الاليكترونية وتمكنت من تفكيك لغز قرصنة الحسابات البنكية.
وأورد مصدر الصباح  أن شبكة تلاميذ تبضعوا من الأسواق التي تتيح الشراء عن طريق الشبكة العنكبوتية وأصبحت تتوفر على دراية بالدخول إلى الأنظمة المعلوماتية السرية للبنوك  التي قاموا بفك شفرتها .
وأثناء الاستماع إلى الموقوفين بمقر الأمن الولائي بالرباط،  اعترفوا بقيامهم بالأفعال المنسوبة إليهم في اختراق مواقع اليكترونية حساسة والتبضع من حسابات مؤسسات بنكية. وبعد الانتهاء من الاستماع إليهم أحيلوا  على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية والذي استمع إليهم وأحالهم  على الغرفة الجنحية .
وعلمت «الصباح» من مصادر مطلعة أن التلاميذ والطلبة الموقوفين تتراوح تواريخ ازديادهم مابين 1982و1992 ومنهم طالب خريج معهد التيكنولوجيا التطبيقية بالرباط، وليست لهم سوابق قضائية ومنهم من يتابع دراسته في السلك الثاني برسم الموسم الدراسي الجاري.
عبد الحليم لعريبي (الرباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق