fbpx
الرياضة

ثلاثة مراقبين لقمة الكوكب والرجاء

مراقبان لمباريات الفرق المهددة بالنزول والنادي القنيطري يحتج

قررت لجنة البرمجة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعيين ثلاثة مراقبين للمباراة التي ستجمع فريق الكوكب المراكشي بالرجاء الرياضي المقرر إجراؤها يوم الاثنين المقبل انطلاقا من الثامنة مساء بملعب الحارثي، لحساب الدورة 28 من بطولة القسم الوطني الأول. وأفاد مصدر “الصباح الرياضي” أن الجامعة عينت ثلاثة مراقبين للمباراة بالنظر إلى حساسيتها وأهميتها للفريقين، إذ أن الرجاء مطالب بالفوز للظفر بلقب البطولة الوطنية، والشيء نفسه بالنسبة إلى الكوكب الذي يتعين عليه الفوز لتعزيز حظوظه في البقاء ضمن أندية القسم الوطني الأول، مشيرا إلى أن لجنة البرمجة تسعى إلى تفادي الاحتجاجات من أحد الطرفين على نتيجة المباراة، خاصة أنها محددة بشكل كبير لمقدمة وأسفل الترتيب.
وأضاف المصدر ذاته أن الجامعة قررت أيضا تعيين مراقبين في عدد من المباريات الحاسمة للفرق المهددة بالنزول إلى القسم الوطني الثاني أو المنافسة على اللقب، ويتعلق الأمر بمباراة الجيش الملكي والدفاع الحسني الجديدي التي سيحتضنها ملعب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، غدا (السبت)، ومباراة الوداد الرياضي وحسنية أكادير المقرر إجراؤها في اليوم ذاته، إلى جانب ديربي العاصمة بين المغرب والودادى الفاسيين، وهي مباريات تهم بشكل كبير أسفل الترتيب، باستثناء مباراة الوداد والحسنية التي يسعى من خلالها حامل لقب بطولة الموسم الماضي تضييق الخناق على فريق الرجاء.
من ناحية ثاينية، احتج فريق النادي القنيطري على برمجة مباراته أمام شباب الريف الحسيمي يوم الأحد المقبل، مقابل تأخير مباراة الكوكب المراكشي والرجاء الرياضي إلى الاثنين المقبل.
واستغرب مصدر مسؤول بالفريق القنيطري عدم برمجة مباراتي الفريق القنيطري والكوكب المراكشي في توقيت واحد، بما أنهما مهددان معا بالنزول إلى القسم الثاني.
وحسب المصدر ذاته، فإن جميع الفريق المهددة بالنزول تحتج على البرمجة، بما في ذلك وداد فاس، الذي يواجه المغرب الفاسي غدا (السبت) بملعب مركب فاس.

صلاح الدين محسن  وعيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق