fbpx
الرياضة

جـامـعـة الـمـلاكـمـة تـوقـف رئـيـسـي نـاديـيـن

أوقفتهما لأجل غير مسمى ووقفة احتجاجية أمام البرلمان تنديدا بقرار التوقيف والتقرير المالي

أوقفت الجامعة الملكية المغربية للملاكمة محمد المحجوبي، رئيس الدفاع الحسني الجديدي، وحسن لمرابط، رئيس نادي بوكسينغ آزرو للملاكمة إلى أجل غير مسمى، ومثولهما أمام اللجنة التأديبية المقرر عقدها بعد الجمع العام.
وأوضح قرار للجامعة أن قرار التوقيف جاء بناء على إدلاء المحجوبي ولمرابط بتصريحات تسيء إليها، بعد أن اعتبرتها كاذبة، والتشويش على المنتخب الوطني من خلال التشكيك في فوزه بلقب البطولة العربية التي جرت أخيرا بقطر، وإثبات الفساد الذي ادعيا انه ينخر جسم الجامعة الملكية، مشيرا إلى أن القانون الأساسي للجامعة يمنع على أي ممارس أو مؤطر أو مسير إبداء انتقادات لوسائل الإعلام الوطنية، قبل بعثها إلى المكتب التنفيذي والإجابة على التساؤلات المشروعة.
وأضاف القرار أن المحجوبي ولمرابط أساءا إلى الملاكمة المغربية وإلى الجامعة من خلال زرع الفتنة داخل أسرة الملاكمة، الشيء الذي ينبغي اتخاذ إجراءات تأديبية في حقهما، خاصة أن المنتخب الوطني مقبل على المشاركة في بطولة إفريقيا للأمم المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها لندن سنة 2012.
ومن جانبه، أوضح حسن لمرابط، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن قرار التوقيف جاء تزامنا مع عقد الجمع العام العادي المقرر، غدا (السبت)، بعد أن كشف العديد من الخروقات في التقرير المالي المنتظر عرضه في الجمع المذكور، وأنه قدم تقريرا إلى رئيس لجنة القطاعات الاجتماعية والاقتصادية بمجلس النواب، مضيفا أن قرار التوقيف جاء ضدا عن الإرادة الملكية المعبر عنها في الخطاب الملكي الأخير لتاسع مارس الماضي.
وقال لمرابط إن العديد من المتضررين قرروا تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، اليوم (الجمعة)، للتنديد بالخروقات المذكورة والتسيير العشوائي للجامعة، وما ترتب عنه من نتائج غير مرضية للمنتخب الوطني، مبديا استياءه من الأوضاع المؤسفة التي آلت إليها الملاكمة المغربية من خلال سوء أوضاع الأندية الوطنية والأطر المشرفة عليها.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق