fbpx
بانوراما

الستاتي… سلطان “الكمنجة”

كنت أحلم بالجندية الحياة منحتني أكبر شهادة تعليمية وأحس أن الفن أنقذني لم يلج الستاتي المدرسة على غرار شريحة واسعة من أبناء جيله في قريته بمنطقة العونات، إذ كان الفضاء الوحيد الذي يتولى تلقين المبادئ الأولى في الكتابة والقراءة حينئذ للأطفال هو المسجد. «تعلمت شي بركة في الجامع»، يحكي عبد العزيزأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى