fbpx
الرياضة

الجيش يستغني عن قديوي ولمناصفي

وجه نور الدين قنابي، الرئيس المنتدب للجيش الملكي تعليماته إلى الطاقم الإداري للفريق بتسريح  اللاعبين يوسف قديوي وعبد الرزاق لمناصفي قبل انتهاء العقد الذي يربطهما، في خطوة أولى تمهيدا لتطبيق الأمر ذاته في حق باقي اللاعبين المقرر أن ينتهي ارتباطهم بالفريق في دجنبر المقبل.
وعلم «الصباح الرياضي» من مصدر مطلع أن قديوي ولمناصفي وجها رسالة مضمونة إلى إدارة الفريق يعبران من خلالها عن عدم رغبتهما في تجديد تعاقدهما من الفريق، وأنهما سيغادرانه بعد نهاية العقد في دجنبر المقبل، غير أن ردة فعل الجنرال كانت سريعة بالمطالبة باستبعادهما من الفريق بداية الأسبوع الجاري، مشيرا إلى أن اللاعبين ودعا الفريق، أول أمس (الأربعاء)، قبل الحصة الإعدادية التي خاضها الفريق استعدادا لمباراة اليوم (الأربعاء) أمام أولمبيك خريبكة لحساب الدورة الثامنة من البطولة الوطنية. وأضاف المصدر ذاته أن بعض اللاعبين المنتظر انتهاء عقودهم في التاريخ المذكور يتهاونون في التداريب وخلال المباريات الرسمية، وأنهم ينتظرون فقط انتهاء العقد مع الفريق للبحث عن وجهة أخرى، موضحا أن الفريق يعيش فوضى كبيرة بسبب الأوضاع القانونية والإدارية المزرية التي تسيطر على الفريق، ناهيك عن الخلافات بين المدرب واللاعبين من جهة وبين اللاعبين من جهة ثانية، التي تطفو من حين إلى آخر على السطح، وتؤثر بشكل سلبي على استقرار الفريق.
وأكد المصدر نفسه أن طريقة إبرام العقود مع اللاعبين تثير إشكالا كبيرا بخصوص استقرار الفريق العسكري، من خلال توقيع العقود وانتهائها في بداية كل سنة، الشيء الذي يفوت الفرصة عليه في التعاقد مع لاعبين آخرين، عند نهاية الموسم الرياضي في يونيو وتسريح الراغبين في مغادرته في الفترة ذاتها، دون أن يفوت ذلك على الفريق التعاقد مع لاعبين لتعزيز صفوفه.
ص. م وع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق