fbpx
حوادث

الحبس لمتهم بإهانة الضابطة القضائية بسطات

أدان القطب الجنحي بالمحكمة الابتدائية بمدينة سطات، أخيرا، متهما بإهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ عن وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها وعاقبه بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 500 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى، كما قضى ببراءة شخصين آخرين من أجل التهديد، وفي الدعوى المدينة التابعة بعدم الاختصاص وحفظ البت في الصائر.

ومثل المتهمون الثلاثة أمام محكمة القطب الجنحي سالف الذكر بمقتضى المتابعة المذكورة التي حركها وكيل الملك استنادا إلى البحث التمهيدي المنجز من طرف المركز القضائي للدرك الملكي التابع لسرية سطات، بناء على شكاية تقدم بها المدعو (ج) مفادها أنه فوجئ عندما كان بمنزله رفقة عائلته بأربعة أشخاص مدججين بأسلحة بيضاء يهجمون عليه، وللحيلولة دون الوقوع في قبضتهم لاذ بالفرار على متن دراجته النارية إلى منزل أحد معارفه، وأضاف أن المهاجمين تعقبوه وحاولوا الدخول إلى منزل صديقه بالقوة.
وأوضح أنه ومنذ مغادرته لمنزله لم يستطع العودة إليه وادعى أنه كان يقضى الليالي بمدينة سطات خوفا من الأشخاص المذكورين وأنه علم عن طريق زوجته التي كانت تتصل به هاتفيا أن أعداءه يتربصون به بالقرب من منزله، وختم تصريحه بأن أحد خصومه هو الذي استقدم المعتدين من مدينة الدارالبيضاء للنيل منه، بعد تعميق البحث في القضية اتضح أن المشتكي (ج) له نزاع قديم مع ولدي شقيقه وهما المتهمان (ر) و(ع)، وأن هناك نزاعا بين الطرفين حول قطعة أرضية وأن المشتكى بهما (ر)و(ع) حضرا يوم الحادث إلى البادية بغرض حرث أرضهما وأنهما قضيا الليلة عند أحد الأشخاص وأنه لم يقع أي هجوم .
وأفاد المشتكى بهما أن المشتكي (ج) يعتبر عمهما ولهما معه نزاعات قديمة بسبب قطعة أرضية، معروضة على أنظار العدالة بالمحكمة الابتدائية بمدينة سطات.
ويوم الحادث وعندما كانا بصدد حرث أرضهما منعهما المشتكي من ذلك. وخلال الجلسة حضر المدعو (ج) أمام المحكمة وأنكر المنسوب إليه وأضاف أنه تعرض للتهديد بواسطة أسلحة بيضاء عبارة عن سكاكين.

بوشعيب موهيب (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق