fbpx
حوادث

شريط الأحداث

اعتقال مروج مخدرات بسلا

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي العرجات شرق سلا، السبت الماضي، مروجا للمخدرات ينشط بين أربعاء السهول وجماعة حد البراشوة.
وأوضح مصدر مطلع أن الموقوف الملقب ب”الجمار” حاول التخلص من الممنوعات أثناء محاولة فراره، وحجزت الضابطة القضائية 20 كيلوغراما من الكيف الجاهز للاستعمال وكميات أخرى من الشيرا، وضعتها رهن الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة.
واستنادا إلى المصدر ذاته أظهرت الأبحاث التي بوشرت مع الموقوف أثناء الاستماع إليه أنه حديث الخروج من السجن في التهمة ذاتها، وربط علاقات جديدة مع مهربين للمخدرات، إذ بات يتزود منهم بكميات مهمة أسبوعيا يعيد ترويجها على المدمنين من أبناء منطقته، كما كان يتردد عليه أشخاص يتحدرون من عين عودة.
إلى ذلك، أقر الموقوف أنه شرع فعلا في التعاطي لترويج الممنوعات فور مغادرته المركب السجني بسلا، وكان نشاطه الإجرامي يدر عليه أرباحا مالية مهمة من عائدات الاتجار يعيل بها عائلته.
ع.ل

إيقاف 120 شخصا بموسم عين عودة

أوقفت عناصر الدرك الملكي العاملة بسرية عين عودة نهاية الأسبوع الماضي، 120 شخصا في تهم مختلفة إضافة إلى التحقق من الهوية، تزامنا مع موسم “اشراكة” الذي يصادف منتصف غشت من كل سنة.
وأورد مصدر مطلع أن الحملات الأمنية شاركت فيها مختلف وحدات الدرك العاملة بسرية المدينة من مراكز ترابية وكذا المركز القضائي، وتبين أن غالبية الموقوفين كانوا تحت تأثير السكر العلني البين ووضعوا رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من وكيل الملك، كما سقط متورطون في قضايا جنحية أخرى.
وينتظر أن تكون الضابطة القضائية أحالت، أول أمس (الاثنين)، المتورطين في القضايا الجنحية على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، فيما سيحال الجناة على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط قصد ترتيب الجزاءات الزجرية في حقهم.
وجندت سرية عين عودة مختلف عناصرها للتصدي لمختلف مظاهر الإجرام تزامنا مع المهرجان الذي يستقطب المئات من الزوار من تمارة والرباط والصخيرات وعين عودة، كما بات يجلب أفرادا من الجالية المغربية المقيمة بالخارج والمتعطشة للفنون الشعبية والتبوريدة.
ع.ل

إدانة مروج”ماحيا” بمكناس

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، الأسبوع الماضي، المتهم(ع.ب) بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها ألف درهم، وبأدائه لفائدة إدارة الجمارك تعويضا قدره 15.632 درهما، بعد مؤاخذته من أجل إنتاج وحيازة”ماء الحياة” بدون ترخيص، وحيازة السلاح، والاتجار في الخمور بدون رخصة، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف مراعاة لظروفه الاجتماعية والعائلية. وأمرت الغرفة عينها بإتلاف المسكر المحجوز.
ويستفاد من محاضر الضابطة القضائية، المنجزة من قبل الدرك الملكي بتاوجطات، الواقعة في النفوذ الترابي لإقليم الحاجب، أنه أثناء وجود عناصر الدرك بأحد الدواوير في إطار حملات محاربة آفة تقطير وترويج مسكر”ماء الحياة” أثار انتباهها شخص مشكوك في أمره حاول إخفاء شيء وراء ظهره بمجرد رؤيته لدورية الدرك، ويتعلق الأمر بالمسمى(إ.ع)، الذي ضبطت بحوزته قنينة بلاستيكية مملوءة بالمسكر المذكور. وبعد استفساره عن مصدرها صرح أنه اقتناها من المتهم(ع.ب)، الذي جرى تفتيش منزله وعثر بداخله على طنجرة للضغط مخصصة لطبخ وتحضير مسكر “ماء الحياة” سعتها 25 لترا، بها كمية 18 لترا جاهزة للبيع، فضلا عن برميل بلاستيكي سعته 30 لترا مملوء عن آخره بفاكهة التين المخمر، وآخر سعته 15 لترا يحتوي على المكونات عينها، وهما معا في طور تحضير المسكر ذاته، وسكين من الحجم الكبير بالقرب من فراش نومه.
خليل المنوني (مكناس)

الحبس لسائق مخمور بشيشاوة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بپلدية امنتانوت، مساء الخميس الماضي، شابا يبلغ من العمر ثماني عشرة سنة، بخمسة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية وصلت إلى 8000 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة و فصول المتابعة، من أجل السكر العلني والسياقة في حالته مع الاحتفاظ بدراجته النارية من نوع ” س90 ” إلى حين تسوية وثائقها القانونية.وتعود تفاصيل القضية، حينما دهس الشاب المدان رجلا مسنا، خلال حادثة سير وقعت بجماعة سيد المختار بواسطة دراجته النارية، هذه الأخيرة التي لا تتوفر على الوثائق القانونية الخاصة بها، حيث لاذ بالفرار لحظة ارتكابه الحادثة، فيما تم نقل المسن الذي أصيب بكسر إلى المستشفى لتلقي العلاجات.
واعتقل السائق الفار، ووضع رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لدى المحكمة ذاتها، بعد اعترافاته التلقائية بأنه كان في حالة سكر، ثم عرضه على أنظار العدالة لمحاكمته وفق المنسوب إليه.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى