fbpx
الأولى

فضيحة خيانة زوجية بين أثرياء بالرباط

شكاية دبلوماسي خليجي وراء الإطاحة برجل أعمال شهير وعشيقته الثرية

تمثل سيدة أعمال شهيرة ورجل أعمال في مجال الطيران، اليوم (الاثنين)، في حالة اعتقال، أمام هيأة الجنحي التلبسي بابتدائية الرباط، بتهمة الخيانة الزوجية.
وأحالت فرقة الأخلاق العامة، العاملة بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، الموقوفين، على وكيل الملك، الأربعاء الماضي، لاستنطاقهما في التهمة المنسوبة إليهما.

وأورد مصدر مطلع أن سفارة بلد خليجي بالرباط، تدخلت على الخط في تقديم شكاية نيابة عن أحد موظفيها الكبار قصد فتح تحقيق قضائي في شأن خيانة الزوجة للدبلوماسي، الذي كشف معطيات مثيرة في شكايته الموجهة إلى النيابة العامة، وأحيلت على المصلحة الولائية للشرطة القضائية التي أحالتها بدورها على فرقة الأخلاق العامة بالفرقة الجنائية، والتي لم تتمكن من حل اللغز رغم مرور شهرين ونصف، إذ واجهتها صعوبات في الاهتداء إلى رجل الأعمال، الذي كان يبرر غيابه أنه خارج أرض الوطن، كما حاولت الضابطة القضائية الترصد لعشيقته المتزوجة منذ بداية رمضان الماضي، دون جدوى.

واستنادا إلى المصدر ذاته أوضح الدبلوماسي الخليجي أن زوجته عرضته للنصب والاحتيال رفقة عشيقها، وأخذت الضابطة القضائية شكاية الأجنبي بمحمل من الجد، وحينما أوقفت سيدة الأعمال رفقة عشيقها، أمرت النيابة العامة بوضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية.

وحسب ما تسرب من معطيات أوضح المشتكي للمحققين أنه يشك في ابنته الثانية بأنها ليست من صلبه، مضيفا أنه أجرى خبرة جينية عليها تثبت معطيات علمية، وفضل اللجوء إلى القضاء من أجل فتح تحقيق قضائي ومتابعة كل من له صلة في الفضيحة.

إلى ذلك، دخلت مجموعة من الأطراف أثناء إيقاف الظنينين على الخط من أجل متابعتهما في حالة سراح مؤقت، لكن دون جدوى، وينتظر أن تشهد جلسة محاكمة الموقوفين أمام هيأة قضايا الجنحي التلبسي، اليوم (الاثنين)، متابعة كبيرة لمهتمين بالفضيحة، إذ عقدت لهما جلسة منتصف الأسبوع الماضي، وتقرر تأجيلها بعد طلب هيأة دفاعهما مهلة للاطلاع على المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية بولاية أمن الرباط.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى