fbpx
الأولى

اختلاس 20 مليونا يجر دركيين للتحقيق

اختفت في ظروف غامضة رغم تسجيلها بدفاتر المخالفات بالطريق السيار بين طنجة والقنيطرة

انتهت زيارة مفاجئة للمفتشية العامة للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، الأربعاء الماضي، إلى مركز كوكبة الدراجات النارية للطريق السيار بمولاي بوسلهام، ضواحي سوق أربعاء الغرب، إلى اكتشاف اختفاء 20 مليونا من مداخيل مخالفات السير على الطريق السيار بين سيدي سليمان وطنجة، ووجهت تعليمات إلى المحققين بالاستماع إلى رئيس المركز ومساعديه والدركيين العاملين تحت إمرته.
وأفاد مصدر مطلع أن المحققين استمعوا طيلة ثلاثة أيام الماضية (الأربعاء والخميس والجمعة) إلى الدركيين المشتبه في اختلاسهم للمبالغ المالية، إذ اطلعت المفتشية على قيمة الغرامات المسجلة بدفاتر المخالفات، وحينما جردت المبالغ المالية داخل خزنة حديدية بالمركز اتضح أنها لا تطابق قيمة المخالفات المسجلة، ما أحدث حالة استنفار داخل القيادة الجهوية للدرك الملكي بالقنيطرة، التي دخلت على الخط، واطلعت على أنواع السيارات التي ارتكب سائقوها مخالفات مرور وأدوا قيمتها، ويتعلق أغلبها بتجاوز السرعة المحددة عند الاقتراب من محطات الأداء، إضافة إلى مخالفات أخرى كشفها “الرادار”.
واستنادا إلى المصدر ذاته، أنكر الدركيون المشتبه فيهم الاتهامات المنسوبة إليهم، ولم يتم تحديد المعني بها، ومازال المحققون يبحثون في الموضوع إلى غاية زوال أمس (الجمعة).
وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح” سترفع المفتشية العامة نتائج تقارير أبحاثها النهائية إلى القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، قصد اتخاذ الإجراءات الزجرية في الموضوع، ولم يستبعد مصدر “الصباح” أن تدخل الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للجهاز على الخط، قصد الاستماع إلى المشتبه فيهم في محاضر رسمية وإحالتهم على القضاء لاستكمال الإجراءات القانونية في حقهم.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى