fbpx
حوادث

شريط الأحداث

الخلفي في جنازة 4 طلبة توفوا في حادثة سير

ووريت عصر الأربعاء الماضي بمقبرة ويسلان بفاس، جثامين 3 من أصل 4 طلبة ينتمون لحركتي التجديد الطلابي والتوحيد والإصلاح، المقربتين من العدالة والتنمية، توفوا في حادثة سير مروعة وقعت فجرا عند النقطة الكيلومترية 131 زائد 500 بقرية بني عمار على بعد 45 كيلومترا عن فاس، على الطريق الوطنية رقم 4 بين مكناس وتطوان.
وحضر مصطفى الخلفي وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم حكومة عبد الإله بنكيران، جنازة هؤلاء القياديين في الحركتين، المتحدرين من حي عوينات الحجاج الهامشي، وسط حضور مكثف لمسؤولي الحزب وشبيبته وطلبة الحركتين، وعموم سكان الحي الهامشي الذين خرجوا بأعداد هائلة لتشييع جثامين أبناء الحي. وتوفي الطلبة الأربعة وأحدهم طالب في سلك الماستر، فيما أصيب 6 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في هذه الحادثة الخطيرة التي وقعت في الساعات الأولى من الصباح إثر اصطدام السيارة التي كانت تقلهم من نوع «ميرسيدس 207 « في طريقهم إلى الشمال بشاحنة من الحجم الكبير كانت قادمة من الاتجاه المعاكس. ونقل اثنان من المصابين الستة إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، لخطورة إصابتهم، فيما احتفظ بالأربعة الآخرين تحت العناية الطبية بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمكناس، الذي نقلوا إليه على متن سيارات إسعاف حضرت إلى المكان بعد نحو ساعة وربع من وقوع الحادثة.
وقالت المصادر إن اثنين من المصابين أصيبا برضوض في الرأس، ما جعلهما يفقدان وعيهما، مشيرة إلى أن الحادثة وقعت لما صدمت السيارة التي كانت تقلهما وزملائهم في إطار رحلة سياحية إلى قرية «تارغة»، الشاحنة التي كانت متوقفة عند منعرج بشكل لم يتح لسائق السيارة الرؤية الكاملة للطريق قبل أن يصدمها.
حميد الأبيض (فاس)

ابتدائية وجدة تؤخر ملف أفتاتي

قررت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بوجدة صباح أول أمس (الخميس)، تأجيل البت في موضوع الشكاية المباشرة المقدمة من حزب الأصالة والمعاصرة ضد النائب البرلماني عبد العزيز أفتاتي، إلى جلسة 24 نونبر المقبل. وجاء قرار تأجيل البث بناء على طلب التأخير المقدم من قبل دفاع أفتاتي، وذلك إلى حين البت في الطعن بالاستئناف المقدم من الدفاع فيما يخص الحكم الذي سبق أن أصدرته الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بوجدة، والرامي إلى رد كل الدفوعات الشكلية لدفاع أفتاتي، مع رد الدفع بعدم الاختصاص. وكانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بوجدة، قد أصدرت صباح الأربعاء 4 غشت الجاري، حكمها القاضي برفض كل الدفوعات الشكلية التي سبق أن تقدم بها دفاع النائب البرلماني عبد العزيز أفتاتي في جلسة الخميس 28 يوليوز الماضي، والمتمحورة في عمومها على طلب التصريح بعدم قبول الشكاية المقدمة ضده من قبل حزب الأصالة والمعاصرة. وتصدى لها دفاع الجهة المشتكية مستندا في ذلك على النصوص القانونية، وما سبق أن أقرته محكمة النقض في العديد من الحالات المشابهة للقضية المعروضة أمام أنظار هيأة المحكمة بوجدة. ويتابع عبد العزيز أفتاتي تبعا لشكاية مباشرة من حزب الأصالة والمعاصرة، استنادا على مقال بإحدى الصحف الإلكترونية نسبت فيه تصريحات للنائب البرلماني، يتهمه باحتضانه أشخاصا ليسوا فوق الشبهات.
محمد المرابطي (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى